أخبار تركياتركيا أخبار

مجلس الصداقة السوداني ينفي تشكيل جمعية صداقة سودانية-إسرائيلية

تركيا الحدث

نفى مجلس الصداقة الشعبية العالمية في السودان، عزمه تشكيل جمعية للصداقة بين الخرطوم وتل أبيب، فيما قال مسؤول في المجلس إنهم غير مسؤولين عن غير “ما يُتداول في بعض الوسائط الإعلامية والمواقع الإلكترونية”.

مغردون عبر منصات التواصل الاجتماعي في السودان، يتداولون إعلاناً لانعقاد مؤتمر صحفي السبت، لتدشين جمعية الصداقة السودانية-الإسرائيلية
مغردون عبر منصات التواصل الاجتماعي في السودان، يتداولون إعلاناً لانعقاد مؤتمر صحفي السبت، لتدشين جمعية الصداقة السودانية-الإسرائيلية
(فيسبوك)

أعلن مجلس الصداقة الشعبية العالمية في السودان الخميس، عدم تشكيل جمعية للصداقة بين الخرطوم وتل أبيب، رداً على تواتر أنباء بشأن الشروع في تشكيل جمعية للصداقة بين الخرطوم وتل أبيب، حسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

وأعلن مجلس الصداقة (حكومي) أنه “لم يشرع في تكوين جمعية الصداقة السودانية الإسرائيلية”، فيما نقلت الوكالة الرسمية عن مصدر مسؤول في المجلس (لم تسمِّه) قوله إن “المجلس لم يدعُ لقيام مؤتمر صحفي حول هذا الشأن، وغير مسؤول عن ما يُتداول في بعض الوسائط الإعلامية والمواقع الإلكترونية”.

ومؤخراً، تداول مغردون عبر منصات التواصل الاجتماعي في السودان، إعلاناً لانعقاد مؤتمر صحفي السبت، لتدشين جمعية الصداقة السودانية-الإسرائيلية.

والأربعاء، قال رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، إن مباحثاته مع المسؤولين الأمريكيين في الإمارات، التي استمرت 3 أيام تناولت عدة قضايا، بينها السلام العربي مع إسرائيل.

وسبق ذلك نفي وزير الإعلام السوداني، والمتحدث باسم الحكومة الانتقالية فيصل محمد صالح مناقشة الوفد الذي كان يزور الإمارات قضية التطبيع مع إسرائيل.

وأعلنت قوى سياسية في السودان رفضها القاطع للتطبيع مع إسرائيل، في خضم حديث عن تطبيع سوداني محتمل بعد الإمارات والبحرين، اللتين انضمتا إلى الأردن ومصر، المرتبطتين باتفاقيتَي سلام مع تل أبيب عامَي 1994 و1979 على الترتيب.

ووقع البلدان الخليجيان في واشنطن يوم 15 سبتمبر/أيلول الجاري، اتفاقيتين لتطبيع علاقاتهما مع إسرائيل، وهو ما قوبل برفض شعبي عربي واسع واتهامات بخيانة القضية الفلسطينية، في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي لأراضٍ عربية.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى