أخبار العالم

طفلةٌ تقتل زوجة أبيها في يبرود…لماذا؟

جسر:متابعات:

قتلت طفلة في يبرود زوجة أبيها عن طريق وضع السم بالمياه،وكانت المغدورة قد دفنت في وقت سابق على أنها توفيت وفاة طبيعبة بسبب الجلطة.

لكن وبعد دفن الجثة ثمة منْ أثار شكوكاً حول وفاة السيدة، وبناءً عليه تم إخراج الجثة وفحصها ليتبين أنها تحتوي على مواد سامة، وهو الأمر الذي أدى إلى الوفاة.

وبناء على المعلومات والتحريات التي جمعتها الجهات المختصة دارت الشبهات حول ابنة زوجها الحدث ” د . خ ” فتم إلقاء القبض عليها، وبالتحقيق معها اعترفت بإقدامها على وضع مادة السم في عبوة مياه عائدة لزوجة والدها المغدورة، وقيامها بسرقة جوالها بعد إسعافها إلى المشفى.

زوج المغدورة ادعى على طليقته المدعوة “ر ك” واتهمها بتحريض ابنته على ارتكاب الجريمة فتم إلقاء القبض عليها أيضاً، حيث تواصل الجهات المختصة تحقيقاتها لكشف المتورطين بالجريمة وتقديمهم إلى القضاء، مع الإشارة إلى أن الوزارة لم تحدد فيما إذا كانت الطفلة هي بنت طليقة الزوج المحرضة على القتل أو أنها من أم أخرى.

سلسلة من الجرائم ذات الطابع الغريب حدثت خلال الشهر الفائت في سوريا، فقد قتل أخ اخيه في وقت سابق بسبب خلاف على زجاجة خمر، وزوج قتل زوجته، وكل هذه الجرائم تتزامن مع فترة استثنائية من حياة السوريين.

 

The post طفلةٌ تقتل زوجة أبيها في يبرود…لماذا؟ appeared first on صحيفة جسر.

[ad_1]

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى