أخبار تركيا

الرئيس الأذري يؤكد دفاعه عن بلاده و”قره باغ” عقب الهجوم المضاد على أرمينيا

[ad_1]

أكد الرئيس الأذربيجاني أن بلاده تدافع عن أراضيها، وإن إقليم “قره باغ” تابع لها. وأعلن الجيش الأذربيجاني أنه بدأ بشن هجوم مضاد، بعد مقتل عدد من المدنيين وجرح آخرين بقصف شنّته المدفعية الأرمينية على مواقع تابعة لقوات أذربيجان ومناطق حدودية.

8993795 854 481 4 2 - الرئيس الأذري يؤكد دفاعه عن بلاده و"قره باغ" عقب الهجوم المضاد على أرمينيا
الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف يقول إن بلاده تدافع عن أراضيها وإن إقليم “قره باغ” تابع لها
(AA)

قال الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، الأحد، إن بلاده تدافع عن أراضيها، وإن إقليم “قره باغ” تابع لها، عقب هجوم أرميني عل مواقع بأذربيجان.

وأفاد علييف، في تصريح حول الهجوم الأرميني، بسقوط شهداء وجرحى جراء الهجوم. وأضاف: “لن تذهب دماء شهدائنا هدراً. دمرنا معدات عسكرية للجيش الأرميني”.

وأوضح علييف أن أرمينيا تحاول التمركز بشكل غير قانوني في أراضيي أذربيجان المحتلة.

من جانبه، قال حكمت حاجييف مساعد الرئيس الأذربيجاني إن “استهداف أرمينيا المناطق السكنية والأهالي المسالمين عمداً انتهاك صارم للقانون الإنساني الدولي”.

وأشار حاجييف إلى أن “أذربيجان أنذرت المجتمع الدولي مراراً أن أرمينيا كانت تتهيأ لتنفيذ عمل عدواني عسكري جديد واستعدادها لحرب جديدة”.

وكانت القوات المسلحة الأرمينية، قصفت صباح الأحد، بشكل مكثف مواقع تابعة للقوات المسلحة الأذربيجانية ومناطق أذربيجانية حدودية بالأسلحة الثقيلة والمدفعية.

وذكرت وكالة أنباء أذربيجان نقلاً عن وزارة الدفاع أنه نتيجة قصف منطقة قرة قابانلي في محافظة تارتار وجيراقلي وأورتا قروند في محافظة اغدام، والخانلي وشكوربايلي في محافظة فضولي وجوجوق مرجانلس في محافظة جبرائيل، على يد القوات الأرمينية سقط قتلى وجرحى بين المدنيين.

وقالت: “لردع هذا الاستفزاز العسكري ولتوفير أمن وسلامة السكان المدنيين القاطنين قرب خط الجبهة يتخذ الجيش الأذربيجاني تدابير جوابية”.

وذكرت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان، أن الجيش الأرميني بدأ عملية استفزاز واسعة النطاق في ساعات الصباح الأولى، عبر إطلاق النيران بالأسلحة الخفيفة والثقيلة ضد مواقع أذربيجانية عسكرية ومدنية.

وأوضح البيان أن النيران الأرمينية أوقعت خسائر في الأرواح بين المدنيين، بجانب إلحاق دمار كبير بالبنية التحتية المدنية في عدد من القرى التي تعرضت لقصف أرميني عنيف.

وأكدت الوزارة أن الجيش الأذربيجاني رد بالمثل على الاستفزازات الأرمينية من أجل حماية المدنيين على خط الجبهة بالمنطقة.

وأضافت أن الجيش قرر إطلاق هجوم معاكس على طول خط الجبهة للرد على الهجوم الأرميني. وأشارت إلى أن قواتها تمكنت من تدمير عدد كبير من المرافق والمركبات العسكرية الأرمينية في عمق خط الجبهة، بينها 12 منظومة صواريخ مضادة للطائرات من طراز “OSA”.

وبيّنت أن الجيش الأرميني أسقط مروحية عسكرية أذربيجانية قرب موقع “ترتر” بالمنطقة، مع نجاة طاقم المروحية.

من جانبها، قالت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان: إن “نقاط نيران قوات الاحتلال الأرميني تسكت، وفعاليتها القتالية يتم التصدي لها بنشاط متبادل منسجم لوحدات عسكرية في الخطوط الأمامية ووحدات الصواريخ والمدفعية والطيران والمعدات المدرعة على طول خط الجبهة”.

وأضافت: “جيش أذربيجان يتخذ تدابير جوابية وهو يسيطر على ظروف العملية”.

في السياق ذاته، أعلنت أرمينيا الأحد الأحكام العرفية والتعبئة العامة.

وقال رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان على فيسبوك إن “الحكومة قررت إعلان الأحكام العرفية والتعبئة العامة”.

وتحتل أرمينيا منذ عام 1992 نحو 20 بالمئة من الأراضي الأذربيجانية، التي تضم إقليم “قره باغ” (يتكون من 5 محافظات)، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي “آغدام”، و”فضولي”.

ومنذ ذلك الحين تسبب الاحتلال الأرميني في تهجير نحو مليون أذربيجاني من أراضيهم ومدنهم، فضلاً عن مقتل نحو 30 ألف شخص من جراء النزاع بين الجانبين.

المصدر: TRT عربي – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى