أخبار تركيا

قرى مصرية تواصل الاحتجاج.. والسيسي يهاجم “الدعوات الهدامة”

خرج محتجون في قرى مصرية، مساء الأحد، استجابة لدعوات من معارضين خارج البلاد تطالب برحيل النظام الحاكم، فيما قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إن “المصريين أقوى من الدعوات الهدامة”.

السيسي قال إن وعي المصريين أقوى سلاح ضد الأفكار والدعوات الهدامة
السيسي قال إن وعي المصريين أقوى سلاح ضد الأفكار والدعوات الهدامة
()

خرج محتجون في قرى مصرية، مساء الأحد، استجابة لدعوات من معارضين خارج البلاد تطالب برحيل النظام الحاكم، فيما قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إن “المصريين أقوى من الدعوات الهدامة”.

وبثت قنوات معارضة مقاطع مصورة تظهر ما يبدو أنهم محتجون في قرى بمحافظتي الجيزة (غرب العاصمة) وقنا (جنوب).

وخلت الميادين الرئيسية من أية فعاليات معارضة، في ظل انتشار أمني مكثف فيها.

وقال السيسي، خلال افتتاح مشروع بترولي بمحافظة القليوبية، الأحد: “وعي المصريين أقوى سلاح ضد الأفكار والدعوات الهدامة”، وفق ما أورده إعلام محلي.

وأضاف السيسي، وهو يحكم في فترة رئاسية ثانية بدأت عام 2018: “هناك من يُصدر وجه التغيير إلى المواطنين، لكن الحقيقة أن المراد هو تدمير الدول وتزييف الوعي”.

وقررت النيابة العامة، الأحد، إخلاء سبيل 68 طفلاً متهمين بـ”المشاركة في أحداث شغب وقعت الفترة الأخيرة”، في إشارة إلى تجمعات محدودة خرجت بالقرى للمطالبة برحيل النظام.

وأضافت النيابة، في بيان، أنها “تستكمل التحقيقات مع باقي المتهمين (لم تحدد عددهم) بالقضية المشار إليها”.

ودعا محمد علي، وهو مقيم خارج مصر، المصريين إلى المشاركة في احتجاجات ضد النظام، في 20 سبتمبر/أيلول الجاري، وبينما لم تشهد الميادين الرئيسية فعاليات احتجاجية، خرجت تجمعات محدودة في مناطق ريفية.

وتذهب وسائل إعلام مؤيدة للنظام في مصر إلى فشل تلك التحركات، التي تعتبرها مهددة لاستقرار وأمن البلاد، بينما يقول “علي” إن مناطق عديدة تشهد احتجاجات ليلية يومية استجابة لدعواته.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى