أخبار تركيا

الكويت.. مجلس الوزراء يعين ولي العهد أميراً للبلاد و5 دول عربية تعلن الحداد

أعلنت الحكومة الكويتية ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الصباح أميراً للبلاد، خلفاً لأخيه الشيخ صباح الأحمد الصباح الذي توفي الثلاثاء. فيما أعلنت خمس دول الحداد على الأمير الراحل.

توفي الشيخ صباح الأحمد الصباح عن عمر يناهز 91 عاماً 
توفي الشيخ صباح الأحمد الصباح عن عمر يناهز 91 عاماً 
(Reuters)

أعلنت الحكومة الكويتية ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الصباح أميراً للبلاد، خلفاً لشقيقه الشيخ صباح الأحمد الصباح الذي توفي الثلاثاء.

وينص الدستور الكويتي على أن ولي العهد يصبح بشكل تلقائي أميراً للبلاد، ويتولى السلطة بعد أداء اليمين في البرلمان.

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد ناصر الصالح عقب اجتماع للمجلس: “عملاً بإعمال الدستور بشأن أحكام توارث الإمارة، فإن مجلس الوزراء ينادى الشيخ نواف الأحمد أميراً لدولة الكويت. تعلن دولة الكويت الحداد الرسمي لمدة أربعين يوماً”.

ومن جانبها نعت دول عربية الثلاثاء، الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح، عقب إعلان وفاته رسمياً، منها 5 دول أعلنت الحداد بين 3 أيام و40 يوماً.

وفي بيان للديوان الأميري، نعى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، نظيره الكويتي، قائلاً: “فقدنا برحيله قائداً عظيماً وزعيماً فذاً اتسم بالحكمة والاعتدال”.

وأمر أمير قطر بإعلان الحداد في الدولة لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام.

وفي بيان للرئاسة المصرية، نعي الرئيس عبد الفتاح السيسي أمير الكويت، قائلاً: “فقدت الأمة العربية و الإسلامية قائداً من أغلى رجالها”، موجهاً بإعلان الحداد 3 أيام.

وفي الأردن‎، أعلن الملك عبد الله الثاني في بيان “الحداد على فقيد الأمة الكبير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، في البلاط الملكي الهاشمي لمدة 40 يوماً”، معتبراً رحيله “مصاباً جللاً”.

بينما أعلن رئيس الوزراء عمر الرزّاز في بيان، حالة الحداد وتنكيس الأعلام بالبلاد لمدة ثلاثة أيام.

وفي فلسطين، نعى الرئيس محمود عباس في بيان، أمير الكويت، مؤكداً أنه كان “الأخ الكبير للشعب الفلسطيني وللقضية الفلسطينية”، معلناً الحداد وتنكيس الأعلام، من دون تحديد مدته.

وفي لبنان، أعرب الرئيس ميشال عون في بيان عن “ألمه الشديد لغياب أمير الكويت”، واصفاً إياه بأنه “كان مثالاً للمروءة والاعتدال والحكمة”.

وأعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، الحداد العام لمدة ثلاثة أيام، وتنكيس الأعلام وتعديل برامج محطات الإذاعة والتلفزيون “بما يتوافق مع حالة الحداد”.

كما نعاه رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري في بيان، قائلاً: “أنعى إلى اللبنانيين حكيم العرب الشيخ صباح الأحمد، الشخصية الدبلوماسية والسياسية والقيادية العربية الفذة التي ناصرت قضايا العرب والمسلمين، ولم تتخلَّ عن لبنان”.

وفي العراق، نعى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أمير الكويت، قائلاً: “برحيله، فقدت الأمة والمنطقة جمعاء رجلاً لم يدّخر جهداً في سبيل دعم الأمن والاستقرار الإقليميين”.

ووصفه رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي في بيان، بأنه “رأس حكمة العرب، الذي عرفناه إنساناً معطاء، وسياسياً محنكاً، وناصحاً أميناً”، مضيفاً: “بوفاته فقدنا داعماً للعراق”.

وفي اليمن، نعي وزير الخارجية محمد الحضرمي في برقية عزاء أمير الكويت، قائلاً: “تعازينا القلبية الصادقة لأشقائنا في الكويت، ولنا جميعاً في الأمة العربية والإسلامية في هذا المصاب الجلل”.‎

وقال متحدث الحوثيين محمد عبد السلام في تغريدة عبر حسابه بتويتر: “في يوم رحيل أمير الكويت لا ننسى موقفه الداعم لمشاورات السلام (اليمنية).. كان في كل لقاءٍ معه يفصح عن حبه لليمن، مبدياً حرصاً على إطفاء نار الحرب (مشتعلة منذ 6 سنوات)”.

وغادر أمير الكويت الراحل في 23 يوليو/تموز الماضي، إلى الولايات المتحدة، لاستكمال العلاج، ومنح ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بعض اختصاصاته لإدارة شؤون الحكم.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى