أخبار تركيا

انتهاء اجتماع عسكري تركي-يوناني وآمال بانطلاق مباحثات استشكافية قريباً

أعلنت وزارة الدفاع التركية انتهاء الاجتماع الفني السادس بين الوفدين العسكريين التركي واليوناني. وأشارت إلى أن من المقرر عقد اجتماعات لاحقة خلال الأيام القادمة. من جانبه أعرب رئيس الوزراء اليوناني عن أمله انطلاق المباحثات الاستكشافية مع تركيا قريباً.

انتهاء الاجتماع السادس بين الوفدين العسكريين التركي واليوناني
انتهاء الاجتماع السادس بين الوفدين العسكريين التركي واليوناني
(AA)

أعلنت وزارة الدفاع التركية الثلاثاء، انتهاء الاجتماع الفني السادس بين الوفدين العسكريين التركي واليوناني.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن الاجتماع الفني السادس بين الوفدين العسكريين التركي واليوناني، لبحث “أساليب فض النزاع”، عقد في مقر حلف شمال الأطلسي “الناتو”، بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وأشارت إلى أن من المقرر عقد اجتماعات لاحقة خلال الأيام القادمة.

وسبق أن اتفق الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على انطلاق محادثات فنية بين أنقرة وأثينا، لتأسيس آليات تجنّب حدوث مناوشات شرقي المتوسط.

وفي سياق متصل، أعرب رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميكوتاكيس عن أمله في انطلاق المباحثات الاستكشافية مع تركيا في وقت قريب.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ميكوتاكيس الثلاثاء، خلال زيارته إلى قاعدة جوية بجزيرة كريت برفقة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

وشدد رئيس الوزراء اليوناني على أهمية منطقة شرقي المتوسط، بالنسبة إلى الاستقرار الدولي.

وتابع: “نأمل انطلاق المباحثات الاستكشافية مع تركيا قريباً. حان الآن وقت الدبلوماسية”.

وأشار إلى أن التوتر القائم بين بلدين عضوين لدى حلف شمال الأطلسي “ناتو”، لن يكون لصالح أحد، مشدداً على ضرورة أن يكون حل الخلافات القائمة بين أنقرة وأثينا قائماً على القانون الدولي.

وانطلقت الجولة الأولى من المحادثات الاستكشافية بين تركيا واليونان عام 2002، وانعقدت آخر جولة منها ورقمها 60، في 1 مارس/آذار 2016 بالعاصمة اليونانية أثينا.

وبعد ذلك التاريخ، استمرت المفاوضات بين البلدين على شكل مشاورات سياسية، من دون أن ترجع إلى إطار استكشافي مجدداً.

وتشهد منطقة شرقي البحر المتوسط توتراً، إثر مواصلة اليونان اتخاذ خطوات أحادية مع إدارة جنوب قبرص وبعض بلدان المنطقة بخصوص مناطق الصلاحية البحرية.

كما تتجاهل أثينا التعامل بإيجابية مع عرض أنقرة للتفاوض حول المسائل المتعلقة بشرقي المتوسط وبحر إيجة وإيجاد حلول عادلة للمشكلات.

فيما يجدد الجانب التركي موقفه الحازم حيال اتخاذ التدابير اللازمة ضد الخطوات الأحادية.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى