أخبار تركيا

السعودية تتوقع عجزاً بنحو 79.5 مليار دولار في ميزانية 2020

أعلنت السعودية توقُّعها بلوغ عجز ميزانيتها للعام الحالي نحو 79.5 مليار دولار، على أن يكون العجز في حدود 38.4 مليار دولار عام 2021، بعد أن تضررت إيرادات الميزانية السعودية جراء تراجع أسعار النفط وأزمة فيروس كورونا.

إيرادات الميزانية السعودية تتضرر جراء تراجع أسعار النفط، مصدر الدخل الرئيس للبلاد
إيرادات الميزانية السعودية تتضرر جراء تراجع أسعار النفط، مصدر الدخل الرئيس للبلاد
(Reuters)

توقَّعت وزارة المالية السعودية الأربعاء، بلوغ عجز ميزانيتها للعام الحالي، نحو 298 مليار ريال (79.5 مليار دولار).

وحسب بيان للوزارة لعرض الموازنة التمهيدية للعام المقبل، من المتوقع بلوغ عجز موازنتها للعام المقبل، نحو 144 مليار ريال (38.4 مليار دولار).

وبلغت توقعات نفقات موازنة المملكة للعام المقبل، 990 مليار ريال (264 مليار دولار)، بينما توقعت بلوغ إجمالي إيراداتها، 846 مليار ريال (225.6 مليار دولار).

والسعودية، أكبر مُصدِّر نفط في العالم وأكبر منتج في منظمة الدول المُصدِّرة للنفط “أوبك”، ويعتمد اقتصادها بشكل كبير على النفط.

وتضررت إيرادات الميزانية السعودية جرَّاء تراجع أسعار النفط، مصدر الدخل الرئيس للبلاد، ما استدعى خفضاً جزئياً في بعض بنود موازنتها، بقيمة 50 مليار ريال (13.3 مليار دولار).

وكانت السعودية أعلنت موازنة 2020، بإنفاق 272 مليار دولار، مقابل إيرادات بـ222 مليار دولار، متوقعة عجزاً قيمته 50 مليار دولار.

وتنظر اقتصادات دول الخليج العربي بأهمية كبيرة إلى أبرز أرقام موازنة السعودية، أكبر اقتصاد عربي وخليجي.

وتوقعت الوزارة في بيان اليوم، ارتفاع الدين العام إلى 854 مليار ريال (227.7 مليار دولار)، و941 مليار ريال في 2021 (250.9 مليار دولار).

وكان وزير المالية السعودي محمد الجدعان توقع ارتفاع حجم الاقتراض هذا العام إلى 220 مليار ريال (59 مليار دولار)، فيما كان المخطط له 120 مليار ريال (32 مليار دولار) قبل كورونا.

وارتفع الدين العام السعودي إلى نحو 181 مليار دولار بنهاية 2019، ما يمثل 24% من الناتج المحلي، بينما كان من المتوقع ارتفاعه إلى 201 مليار دولار في 2020 (26% من الناتج) قبل ظهور الفيروس.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى