أخبار تركيا

المعارض الروسي نافالني يتهم بوتين بالمسؤولية عن محاولة تسميمه

في حديث لمجلة دير شبيجل الألمانية، اتهم المعارض الروسي البارز أليكسي نافالني الذي كان قد نُقِل جواً من روسيا إلى ألمانيا في أغسطس/آب الماضي، بعد شعوره بالإعياء، الرئيس فلاديمير بوتين بالمسؤولية عن تسميمه، مؤكداً عدم شعوره بالخوف.

المعارض الروسي البارز أليكسي نافالني يحمِّل بوتين مسؤولية محاولة تسميمه
المعارض الروسي البارز أليكسي نافالني يحمِّل بوتين مسؤولية محاولة تسميمه
(Reuters)

اتهم المعارض الروسي البارز أليكسي نافالني في حديث لمجلة دير شبيجل الألمانية، الرئيس فلاديمير بوتين بالمسؤولية عن تسميمه، مؤكداً عدم شعوره بالخوف.

وكان نافالني قد نُقِل جواً من روسيا إلى ألمانيا في أغسطس/آب الماضي، بعد شعوره بالإعياء على متن رحلة داخلية. وتلقى العلاج في مستشفى شاريتيه لمدة 32 يوماً، ثم خرج من المستشفى في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال نافالني للمجلة وفقاً لمقتطف من مقابلة من المقرر نشرها في وقت لاحق الخميس: “أقول إن بوتين يقف وراء الجريمة وليست لدي أية روايات أخرى لما حدث”.

ويطالب الغرب بتفسير من الكرملين الذي ينفي أي دور له في الواقعة، ويقول إنه لم يرَ بعد أي دليل على وقوع جريمة.

وعن اللحظة التي بدأ يؤثر فيها غاز الأعصاب عليه، قال نافالني: “لا تشعر بأي ألم لكنك تدرك أنك تحتضر”.

وأشار نافالني في المقابلة، إلى أنه سيعود إلى روسيا، مضيفاً: “مهمتي الآن أن أظل بلا خوف، وليس لدي أي شعور بالخوف”.

ونقلت رويترز عن ناشط سياسي ساعد في نقل نافالني إلى برلين، قوله إن أمام زعيم المعارضة الروسية شهر آخر على الأقل كي يستعيد لياقته، مضيفاً أن من الواضح أنه ينوي العودة إلى روسيا واستئناف نشاطه السياسي.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى