أخبار تركيا

أنقرة تؤكد تصميمها على دفع عملية انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي

أكدت وزارة الخارجية التركية أن بلادها تحافظ على إرادتها وتصميمها على دفع عملية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحل المشكلات العالقة عبر المفاوضات. جاء ذلك في بيان للخارجية، رداً على قرارات اتُّخذت ضد بلادها في قمة قادة دول الاتحاد الأوروبي.

وزارة الخارجية التركية تؤكد أن بلادها تحافظ على إرادتها وتصميمها على دفع عملية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي
وزارة الخارجية التركية تؤكد أن بلادها تحافظ على إرادتها وتصميمها على دفع عملية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي
(Reuters)

أكدت وزارة الخارجية التركية أن بلادها تحافظ على إرادتها وتصميمها على دفع عملية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحل المشكلات العالقة عبر المفاوضات.

جاء ذلك في بيان للخارجية التركية، رداً على قرارات اتُّخذت ضد بلادها في قمة قادة دول الاتحاد الأوروبي التي انطلقت الخميس، وتختتم أعمالها في وقت لاحق الجمعة.

وأضاف البيان أنه “بدلاً من توجيه المشاكل الثنائية والمصالح ضيقة الأفق، والتضامن الأعمى مع الأعضاء، فإن تركيا تحافظ على إرادتها وتصميمها على دفع عملية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، وحل المشكلات العالقة عبر المفاوضات، في إطار أجندة المصالح والمستقبل المشتركين، والاحترام والثقة المتبادلين”.

وأشار إلى أنه بجانب بعض المواد الإيجابية الواردة في قرارات قمة الاتحاد الأوروبي حيال تركيا، فإن جزءاً كبيراً من هذه المواد منفصل عن الواقع.

وأوضح أن القمة لم تتطرق إلى القبارصة الأتراك، وإلى التقاسم العادل بين شطرَي جزيرة قبرص لموارد الجزيرة الطبيعية من النفط والغاز، ما يدل على أن الاتحاد الأوروبي يواصل عقلية تجاهل القبارصة الأتراك.

وأكد البيان أن على الاتحاد الأوروبي دعوة إدارة جنوب قبرص لإجراء مباحثات مع جمهورية شمال قبرص التركية.

وشدد على أنه إلى أن يجري إيجاد حل لقضية قبرص، فإن الجهة المجاورة لإدارة جنوب قبرص هي قبرص التركية لا تركيا.

وأضاف في هذا الإطار، أنه في ظل غياب قبرص التركية، لا يمكن لتركيا أن تتفاوض مع قبرص الرومية لترسيم الحدود البحرية.

وعن خطاب فرض العقوبات على تركيا، أكد البيان أن هذا الخطاب غير بنّاء ولا يمكن أن يأتي بحل.

وأعرب البيان عن رغبة تركيا في تعزيز علاقاتها الثنائية مع دول الاتحاد الأوروبي.

وتابع: “تركيا كانت دائماً مع الحوار والحد من التوتر، ولقد استجبنا لهذه الدعوات بشكل إيجابي وأظهرنا حسن نيتنا وقدمنا ​​الدعم الكامل لمن يسعون للحوار”.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى