صرف العملات

للمرة الأولى منذ 2018.. أعداد المصدرين في تركيا أكبر من المستوردين – Mada Post

للمرة الأولى منذ 2018.. أعداد المصدرين في تركيا أكبر من المستوردين

مدى بوست

أعلنت وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان، الجمعة، ارتفاع قيمة صادرات تركيا خلال سبتمبر/أيلول الماضي.

وأوضحت المسؤولة التركية أن قيمة الصادات بلغت 16 ملياراً و13 مليون دولار، بزيادة 28.5 بالمئة عن أغسطس/آب الماضي.

وفي تصريح صحفي، أضافت أن قيمة صادرات تركيا خلال هذه الفترة، ارتفعت بنسبة 4.8 في المئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وزيرة التجارة التركية - وكالات
وزيرة التجارة التركية – وكالات

ارتفاع قيمة الصادرات

وفي الربع الثالث من العام الجاري، ارتفعت قيمة الصادرات التركية بنسبة 34.5 بالمئة مقارنة مع الربع الثاني من العام الحالي.

بكجان أكدت أن هذه الأرقام تعكس حالة التعافي الاقتصادي ونجاح عملية العودة للحياة الطبيعية.

وتفوق قيمة صادرات تركيا وفق المسؤولة التركية نحو 90 بالمئة من الواردات خلال سبتمبر الماضي إذ حققت زيادة في صادراتها بنسبة 2.1 بالمئة.

تركيا السادسة عالمياً في الصادرات

وحققت تركيا المركز السادس عالمياً من بين 50 دولة الأكثر تصديراً وفق بكجان التي ذكرت أن أعداد المصدرين في تركيا تجاوز أعداد المستوردين لأول مرة في عام 2018.

وأشارت إلى أن الارتفاع بلغ خلال سبتمبر العام الحالي 6.8 بالمئة، معلقة على البرنامج الاقتصادي الجديد مابين 2021-2023، الذي أعلنه وزير الخزانة والمالية براءت ألبيراق، الثلاثاء الماضي.

وأكدت بكجان حول ذلك بأن تركيا ستواصل طريقها نحو تحقيق الأهداف بطريقة مدروسة وحـ.ازمـ.ة.

البرنامج الاقتصادي الجديد حسب المسؤولة التركية، يقوم على ثلاث محاور رئيسية وهي “التوازن الجديد” و”الاقتصاد الجديد” و”التكيف مع الوضع الطبيعي الجديد”.

وسيتم ذلك بالتزامن مع إصلاحات استراتيجية في الأسواق المالية لدعم فاعلية توزيع الموارد ورفع مستوى الوعي المالي، وتقليل التضـ.خم وتحقيق التوازن في الحساب الجاري.

انتعاش عام 2021

وقد ينتعش الاقتصاد من جديد لينمو ستة بالمئة العام المقبل، وقد تحقق تركيا نمواً مستداماً بنسبة خمسة بالمئة في كل من الأعوام الثلاثة.

وحسب وسائل إعلام تركية سيعلن وزير المالية براءت ألبيرق التوقعات غداً الثلاثاء في الساعة الـ 08:00 بتوقيت غرينتش.

الاقتصاد التركي انكـ.مش حوالي عشرة بالمئة في الربع الثاني من العام الجاري بفعل التدابير الصحية التي أثرت على العالم ككل.

وأدت عمليات بيع مستمرة لليرة، التي وصلت إلى مستوى قياسي منخفض جديد اليوم الاثنين، إلى زيادة المخاوف إزاء تفاقم عجز الميزان التجاري والعجز الحكومي.




المصدر

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى