أخبار سوريا

هل كان لفيروس كورونا دور بزيادة عدد حالات الطلاق في سوريا؟

جسر:متابعات:

أوضح مدير عام الأحوال المدنية بسوريا أحمد رحال أن العام الحالي لم يشهد أي زيادة في حالات الطلاق مقارنة بالعام الماضي، على عكس ماكان يشاع عن زيادة عدد حالات الطلاق بسبب كورونا، ووجود الزوجين لساعات طويلة معا في ذات المكان.
وأكد الرحال انه تم تسجيل 13300 حالة طلاق خلال نصف العام الحالي، على حين في العام الماضي تم تسجيل 17 ألفاً في الفترة ذاتها.
وفي وقت سابق كان قد كشف مستشار وزير الأوقاف “حسان العوض” عن ارتفاع عدد حالات الطلاق في مناطق سيطرة النظام بسبب فيروس “كورونا” المستجد، وقال العوض: ” إن التماس المباشر في هذه الفترة بين الزوجة والزوجة تسبب بارتفاع نسبة حالات الطلاق وأوضح أن حالات الطلاق ارتفعت 5 ً أضعاف عن الوضع السابق، مشيراً إلى وجود خمس حالات في يوم واحد في حين كان يتلقى حالة طلاق واحدة في اليوم، وأرجع سبب ذلك إلى الحجر المنزلي بسبب كورونا، والذي كشف الواقع السيئ بين الأزواج المبني على “غض الطرف” والذي لم يكن واضحا من قبل. وقال أن السبب الحقيقي هو عدم وجود احترام ومعرفة للحقوق والحدود والواجبات لكل من الزوجين، وزيادة التدقيق على الأقوال والأفعال”.
ومابين الحالات المسجلة بشكل رسمي، وحالات الطلاق الغير مسجلة رسمياً ولاسيما في ظل الفوضى،فإن عددا كبيراً منها لم يدخل النسب الرسمية. 

وتبقى مشاهدات الناس هي المقياس الحقيقي فكما أثر فيروس كورونا على الإقتصاد والسياسة أيضا اثر على العلاقات الاجتماعية.

The post هل كان لفيروس كورونا دور بزيادة عدد حالات الطلاق في سوريا؟ appeared first on صحيفة جسر.

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى