أخبار تركيا

سنحل خلافاتنا مع اليونان سوياً وليس عبر الاتحاد الأوروبي

أكد متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن أن تركيا واليونان ستحلان المسائل العالقة بينهما ثنائياً في نهاية المطاف وليس عبر الاتحاد الأوروبي، مشدداً على ضرورة إيجاد حل لقضية الجرف القاري من خلال التفاوض الثنائي بين البلدين الجارين.

متحدث الرئاسة التركية يقول إن أنقرة وأثينا ستحلان الخلافات العالقة بينهما ثنائياً وليس عبر الاتحاد الأوروبي
متحدث الرئاسة التركية يقول إن أنقرة وأثينا ستحلان الخلافات العالقة بينهما ثنائياً وليس عبر الاتحاد الأوروبي
(Getty Images)

قال متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن الأحد، إن أنقرة وأثينا ستحلان الخلافات العالقة بينهما ثنائياً وليس عبر الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك في تصريحات لـ”قناة 7″ المحلية، تعليقاً على أزمة شرقي البحر المتوسط التي ناقشتها قمة زعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل يومي الخميس والجمعة الماضيين.

وأشار قالن إلى أن البيان الختامي لليوم الأول من القمة لم يكن مرضياً بالنسبة إلى تركيا، لأن اللغة المستخدمة خاضعة لابتزازات الشطر الجنوبي من جزيرة قبرص، مؤكداً أن المعلومات التي حصل عليها من القمة، تشير إلى أن العديد من الدول الأوروبية أبدت انزعاجها من المواقف المتعجرفة لإدارة جنوب قبرص.

وأفاد قالن أن هذه الدول، وبينها ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا ومالطا، أعربت عن انزعاجها من خلط القبارصة بالجنوب بين القضايا وجعلها أدوات للابتزاز أو المساومة.

وأوضح قالن أن الرئيس رجب طيب أردوغان، أكد منذ البداية أن تركيا لا تتهرب من المفاوضات وعرض إجراء محادثات استكشافية مع اليونان، وكذلك مشاورات سياسية ولقاءات عسكرية من أجل حل المشاكل.

وتابع: “لا نزال على موقفنا هذا لأن تركيا واليونان ستحلان المسائل العالقة بينهما ثنائياً في نهاية المطاف وليس عبر الاتحاد الأوروبي، قد تكون اليونان عضواً في الاتحاد لكن في النهاية نحن جيران”.

وشدد قالن على ضرورة إيجاد حل لقضية الجرف القاري من خلال التفاوض الثنائي بين تركيا واليونان، فمن المنطق والعقلانية إدارة المفاوضات بالطرق الدبلوماسية.

وتشهد منطقة شرقي البحر المتوسط توتراً إثر مواصلة اليونان اتخاذ خطوات أحادية مع جنوب قبرص، وبعض بلدان المنطقة بخصوص مناطق الصلاحية البحرية.

كما تتجاهل أثينا التعامل بإيجابية مع عرض أنقرة للتفاوض حول المسائل المتعلقة بشرق المتوسط، وبحر إيجه وإيجاد حلول عادلة للمشاكل العالقة.

فيما يجدد الجانب التركي موقفه الحازم حيال اتخاذ التدابير اللازمة ضد الخطوات الأحادية.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى