أخبار تركيا

ترمب يقلل من خطورة كورونا وبايدن سيخضع لفحوصات

قلل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب من أهمية جائحة كورونا مجدداً، وشبهها بالأنفلونزا في تغريدة، وردت شركة تويتر بوضع ملصق تحذيري على التغريدة، قائلة إن المنشور يتضمن معلومات يُحتمل أن تكون مضللة، كما حذفت شركة فيسبوك منشوراً مماثلاً لترمب في وقت سابق.

 الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يقلل من أهمية جائحة كورونا مجدداً، ويشبهها بالأنفلونزا بعد عودته من المستشفى 
 الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يقلل من أهمية جائحة كورونا مجدداً، ويشبهها بالأنفلونزا بعد عودته من المستشفى 
(Reuters)

قلل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب من أهمية جائحة كورونا مجدداً، وشبهها بالأنفلونزا في تغريدة له الثلاثاء، وردت شركة تويتر بوضع ملصق تحذيري على التغريدة، قائلة إن المنشور يتضمن معلومات يُحتمل أن تكون مضللة.

وكتب ترمب يقول: “موسم الأنفلونزا على الأبواب! كثيرون يموتون بسبب الأنفلونزا كل عام في بعض الأحيان أكثر من 100 ألف، على الرغم من توفُّر اللقاح. هل ستغلقون بلادنا؟ لا، تعلَّمنا كيف نتعايش معها، تماماً كما نتعلم التعايش مع كورونا الذي يكون في معظم السكان أقل فتكاً بكثير”.

وذكرت شركة فيسبوك أنها حذفت منشوراً مماثلاً لترمب في وقت سابق اليوم، وجاءت التغريدة بعد ساعات من خروج ترمب من مركز والتر ريد الطبي العسكري في بيثيسدا بولاية ماريلاند.

وقال ترمب في المنشور الذي حذفه موقع فيسبوك: “موسم الأنفلونزا قادم، كل سنة يموت العديد من الناس أحياناً أكثر من 100 ألف، على الرغم من توفُّر اللقاح بسبب الأنفلونزا”

وأبلغ ترمب الأمريكيين لدى عودته للبيت الأبيض الاثنين، بعد أن قضى ثلاث ليال في المستشفى للعلاج من فيروس كورونا المستجد، وبعد أن رفع كمامته أمام عدسات المصورين، بأن يخرجوا وألا يخافوا من كورونا.

وأعلن شن كونلي طبيب الرئيس الأمريكي الثلاثاء، اختفاء أعراض كورونا عن ترمب، مؤكداً أن حالته مستقرة.

وتفيد تقديرات المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بأن الإنفلونزا تسببت في وفاة 22 ألفاً خلال موسم 2019-2020.

في السياق ذاته، قالت حملة المنافس في الانتخابات الأمريكية جو بايدن إنه سيخضع لفحص فيروس كورونا عدة مرات أسبوعياً، بعد أن كان الفحص مرة واحدة في الأسبوع قبل ذلك.

وبدأ بايدن أيضاً وضع كمامته خلال الإدلاء بالتصريحات الخاصة بالحملة، حتى وهو يتحدث من منصة يقف وراءها وحده، وقبل أسابيع سُئل أحد مساعدي بايدن عن أكبر خطر على الحملة، فقال بحدة: “حدث طبي”.

ولطالما سخر ترمب من تجنُّب بايدن للمخاطر التي يمثلها فيروس كورونا، وذلك قبل دخول الرئيس الأمريكي المستشفى الجمعة، للعلاج من فيروس كورونا، وسخر ترمب من ذلك أيضاً خلال المناظرة.

وحتى مساء الثلاثاء، بلغت حصيلة وفيات كورونا في الولايات المتحدة أكثر من 215 ألف شخص، من بين 7 ملايين و 690 ألف مصاب، حسب إحصاءات موقع “وورلدو ميتر”.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى