أخبار تركيا

واشنطن تعلن تقدماً بمحادثاتها النووية مع روسيا وموسكو تتشكك

قال مبعوث الرئيس الأمريكي السفير مارشال بيلينغسلي، إن المحادثات النووية مع روسيا حول الملف النووي “تحرز تقدماً كبيراً”، بينما شككت روسيا ووصفت الشروط الأمريكية بـ”الأحادية”.

استمرار المحادثات الأمريكية-الروسية حول الأسلحة النووية 
استمرار المحادثات الأمريكية-الروسية حول الأسلحة النووية 
(Reuters)

أعلن كبير المفاوضين الأمريكيين السفير مارشال بيلينغسلي،أن المحادثات مع روسيا حول الحد من الأسلحة النووية تحرز “تقدماً هاماً”.

جاء ذلك في تغريدة لمبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بيلينغسلي الثلاثاء، بعد يوم من الاجتماعات مع نائب رئيس الوزراء الروسي سيرغي ريابكوف في العاصمة الفنلندية هلسنكي.

وتهدف تلك المحادثات إلى استئناف الحوار الأمريكي الروسي بشأن الأسلحة النووية، الذي جرى في فيينا خلال الأشهر الماضية.

ويعتقد أن المحادثات ركزت على صياغة اتفاق جديد، لتمديد اتفاقية “نيو ستارت” التي تنتهي في فبراير/شباط المقبل، وهي آخر اتفاقية متبقية للحد من ترسانتَي القوتين النوويتين العظميين.

أما في موسكو، فقد كانت النبرة أكثر تشككاً، إذ اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف واشنطن بـ”الأحادية”، قائلاً إن “اتفاقية نيو ستارت من المرجح أن تنتهي تماماً”، وفقاً لوكالة أسوشيتد برس.

وتابع لافروف: “شروط تمديد الاتفاقية التي عرضتها الولايات المتحدة أحادية تماماً ولا تضع في الاعتبار مصالحنا أو خبرة العديد من العقود عندما كان الحد من الأسلحة قائماً لصالح الجانبين”.

وبعد المحادثات بين الجانبين، التقى كل منهم الرئيس الفنلندي سولي نينيستو، الذي قال إنه “في الوضع العالمي الحالي يعد أي حوار مهماً، وأنا أرحب باستمراره بين الولايات المتحدة وروسيا”.

وفنلندا تعتبر دولة غير منحازة لأنها عضو في الاتحاد الأوروبي، وليست عضواً في الناتو، ولها تاريخ طويل يعود إلى حقبة الحرب الباردة في استضافة قمم روسية-أمريكية وأداء دور الأرض المحايدة للمفاوضات بين مسؤولين من واشنطن وموسكو.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى