أخبار تركيا

تركيا.. تطوير سفن ومنصات بحرية تعزز الصناعة المحلية

تستعد الصناعات الدفاعية التركية حالياً، لإدخال سفينة “أناضولو” (Anadolu) الهجومية البرمائية متعددة الأغراض، القادرة على نقل قوة بحجم كتيبة، إلى القوات البحرية.

عملت تركيا خلال السنوات الأخيرة الماضية على تعزيز قدراتها البحرية من خلال سفن ومنصات مصنوعة بإمكانات محلية
عملت تركيا خلال السنوات الأخيرة الماضية على تعزيز قدراتها البحرية من خلال سفن ومنصات مصنوعة بإمكانات محلية
(AA)

تستعد الصناعات الدفاعية التركية حالياً، لإدخال سفينة “أناضولو” (Anadolu) الهجومية البرمائية متعددة الأغراض، القادرة على نقل قوة بحجم كتيبة، إلى القوات البحرية.

وبالتوازي مع الاستعدادت لإطلاق سفينة “أناضولو” الهجومية، يستمر العمل في بناء فرقاطات حربية وسفن تدريب وسفن إكمال وتزويد بالوقود وسفن اختبار، بهدف تعزيز قوة الردع التركية بصناعات محلية.

وعززت تركيا قدراتها البحرية بصناعتها المحلية الخاصة، إذ تنتشر السفن والمنصات البحرية في مياهها الإقليمية، لتحقيق أغراض مدنية وعسكرية.

وفي السنوات الـ18 الماضية، وبتنسيق من رئاسة الصناعات الدفاعية، سُلِّمت القوات البحرية وخفر السواحل التركيان العديد من الأنظمة البحرية اللازمة لتعزيز القدرات البحرية.

وتمكنت رئاسة الصناعات الدفاعية التركية من تطوير وإنتاج لسفن “ت ج ك هيبالي آدا” (TCG Heybeliada)، و”ت ج ك بيوك آدا” (TCG Büyükada). وتطوير وإنتاج لسفن “ت ج ك بورغاز آدا” (TCG Burgazada)، و”ت ج ك قينالي آدا” (TCG Kınalıada)، بقدرات محلية بنسبة 100%، في إطار مشروع “ميلكم” (MİLGEM) لبناء السفن الحربية بإمكانات ذاتية.

بالإضافة إلى بناء سفينتَي “ت ج ك بيرقدار” (TCG Bayraktar)، و”ت ج ك سنجقدار” (TCG Sancaktar)، اللتين تقدمان خدمات الدعم في حالات الطوارئ، خلال العمليات البرمائية، ونقل المركبات والأفراد، ودعم جهود الإنقاذ خلال الكوارث الطبيعية.

فيما تحولت سفينة “أوروتش رئيس” التي أنتجتها رئاسة الصناعات الدفاعية للتنقيب عن الموارد الطبيعية في البحار، إلى أبرز المنصات التركية شرقي المتوسط خلال الفترة الماضية.

وبالإضافة إلى ما سبق، استطاعت رئاسة الصناعات الدفاعية تطويراً وإنتاجاً لسفينة لإنقاذ الغواصات، وسفن إنزال للدبابات البرمائية، وسفن إنقاذ وإسناد، وسفن دوريات.

كما تمكنت من إنتاج وتطوير لقوارب خفر السواحل، بالإضافة إلى إشرافها على تحديث العديد من سفن القوات البحرية التركية، وتزويدها بأحدث التقنيات.

مشاريع تتجاوز 3 مليارات دولار

واستطاعت رئاسة الصناعات الدفاعية خلال السنوات الماضية، تصدير المنصات والسفن العسكرية التي جرى تصنيعها من قبل شركات خاصة. إذ صرح رئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية إسماعيل دمير، لوكالة الأناضول، إن تركيا “تملك قوة بحرية رادعة، ومؤسسة بحرية راسخة تمتد جذورها بعيداً في التاريخ”.

ولفت إلى أن “حجم المشاريع المنجزة خلال السنوات الأخيرة، من أجل تعزيز القدرات البحرية التركية، تجاوز 3 مليارات دولار”، مشيراً إلى أن هذا الرقم “سيصل إلى 12 مليار دولار على المديين المتوسط والبعيد”.

وأكد دمير أن رئاسة الصناعات الدفاعية في رئاسة الجمهورية التركية، “تواصل تحت قيادة الرئيس رجب طيب أردوغان، بذل الجهود من أجل تحقيق استقلال كامل في مجال الصناعات الدفاعية”.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى