أخبار تركيا

باكستان تتهم الهند بدعم إرهابيين في أفغانستان

اتهمت باكستان الحكومة الهندية بدعم “جماعات إرهابية في أفغانستان، لتشن هجمات حدودية في باكستان”. يأتي ذلك بعد إعلان إسلام أباد أن الشبكات الإرهابية تقيم قواعد عبر الحدود لمهاجمة قوات الأمن والمدنيين.

إسلام أباد تتهم الحكومة الهندية بدعم جماعات إرهابية في أفغانستان لشن هجمات على حدودها
إسلام أباد تتهم الحكومة الهندية بدعم جماعات إرهابية في أفغانستان لشن هجمات على حدودها
(AA)

اتهمت باكستان الحكومة الهندية بدعم “جماعات إرهابية في أفغانستان، لتشن هجمات حدودية في باكستان”.

وقال جهانزب خان وهو مسؤول في البعثة الأممية بباكستان، أمام اجتماع للجنة تابعة للأمم المتحدة إن الهند تدفع منظمة “تحريك طالبان باكستان” المحظورة، والفصيل المنشق عنها جماعة الأحرار لشن “هجمات إرهابية حدودية ضد الجيش الباكستاني وأهداف مدنية”.

ولطالما قالت باكستان إن الشبكات الإرهابية، بعد سلسلة من العمليات الأمنية في منطقتها الشمالية الغربية ، أقامت قواعد عبر الحدود لمهاجمة قوات الأمن والمدنيين.

واتهم خان الهند “بتمويل وتنظيم منظمات إرهابية سرية مرتزقة مقرها خارج حدودنا لشن هجمات في باكستان لعرقلة تنفيذ” الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني، وهو شبكة بنية تحتية بملايين الدولارات تهدف إلى ربط مقاطعة شينجيانغ الواقعة شمال غرب الصين ذات الأهمية الاستراتيجية بالبلاد. بميناء جوادر في باكستان.

وأضاف أن هذه تشمل هجمات على القنصيلة الصينية ومباني البورصة الباكستانية في مدينة كراتشي الساحلية.

وأوضح خان أن آلاف الباكستانيين قُتلوا وأصيبوا نتيجة تلك الهجمات الإرهابية التي دعمتها الهند خلال العقد الماضي.

وقال إن الحكومة الهندية تستخدم إرهاب الدولة لقمع شعب جامو وكشمير الإقليم الذي تسيطر عليه نيودلهي وتطالب به باكستان.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى