أخبار سوريا

تحوّل بعض الساحات في دمشق إلى مرتع للزعران بعد إغلاق الحدائق العامة بسبب كورونا

جسر: متابعات:

يفترش المواطنون في مدينة دمشق المساحات الخضراء من ساحات المدينة وعلى المتحلق الجنوبي مساء كل يوم، وذلك بسبب إغلاق الحدائق العامة في دمشق والتي أغلقت في إطار الاجراءات الوقائية المتخذة في ظل انتشار مرض كورونا.

وبحسب مصادر إعلامية فالحدائق التي ما تزال مغلقة حتى اللحظة هي الحدائق المحاطة بأسوار كحديقة التجارة والجاحظ والنيربين وحديقة تشرين المخصصة لإقامة مهرجانات التسوق فقط.

بينما بقيت الحدائق الأخرى بإمكانياتها القليلة متاحة لارتيادها من قبل السكان، لكنْ بدون خدمات حيث تسودها الظلمة بسبب انقطاع الكهرباء عنها أو بسبب تخريب مصابيح الإضاءة المعلقة على أعمدة الكهرباء فيها بشكل متكرر.
أحد مرتادي الحدائق وصفها بقوله: “الحدائق ليلاً أصبحت أشبه بشوارع شيكاغو التي ما إن تمر بها حتى تشعر وكأنك نُشلت أو تعرّضت لبعض الكلمات النابية من شبّان يقفون في الممرات يشتمون ويسرقون ويتحرّشون.”
أمّا مدير الحدائق في محافظة دمشق محمود مرتضى يدافع في تصريحه لتلفزيون الخبر، عن حال الحدائق، مشيراً إلى أن “الوضع اليوم لم يعد كالسابق، إذ تعاني الحدائق من قلة الإمكانيات المادية، وقلة العمال الذين يعملون على إصلاحها وتأهيلها”.

وأضاف: هناك فاقد بعدد العمال يتجاوز 75%، إذ يبلغ عددهم الآن نحو 980 عاملاً فقط، بعد أن كان عددهم 4200 عامل قبل سنوات الأزمة”.

وأشار إلى أنه “على الرغم من تناقص عدد العمال إلا أن المساحات الخضراء لا تزال نفسها، مع ازدياد الكثافة السكانية بسبب الانزياح السكاني من بقية المحافظات إلى محافظة دمشق، ما شكل عبئا إضافيا على مديرية الحدائق.”

وأكد مدير الحدائق أنه سيتم افتتاح الحدائق خلال الفترة القادمة، متمنياً من المواطنين امتلاك الوعي للتباعد الاجتماعي.

وأضاف أنّ الحدائق تتعرض للكثير من عمليات التخريب والعبث، على الرغم من اتخاذ الاجراءات القانونية بحق العابثين بمحتوياتها.

وفي سياق متصل أكد مرتضى وجود حدائق مثيرة للشبهات بسبب بعض التصرفات الطائشة، مشيراً إلى وجود بعض المحاولات من قبل مديرية الحدائق لمنعها، إلا أن هذه الأمور تعد ثقافة تربوية يجب تقديمها ابتداء من الأسرة والمدارس.

يذكر أنه وفي ظل انتشار وباء كورونا حيث أغلقت المرافق العامة والحدائق الرسمية، تحوّلت بعض الساحات إلى أماكن تستهوي بعض الشبان العابثين وما يسمى شعبياً بالزعران.

The post تحوّل بعض الساحات في دمشق إلى مرتع للزعران بعد إغلاق الحدائق العامة بسبب كورونا appeared first on صحيفة جسر.

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى