أخبار تركيا

ترمب يشارك في تجمع انتخابي والديمقراطييين يشككون في قدرته على أداء مهامه

فيما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الذي لا يزال يتعافى من إصابته بكورونا، عن رغبته في تنظيم تجمع انتخابي على الأرجح في فلوريدا، أعلن الديمقراطيون أنهم بصدد التقدم بمشروع قانون لتشكيل لجنة تقرر ما إذا كان ترمب سيكون قادراً على أداء مهامه أم لا.

ترمب يقول إنه راغب في تنظيم تجمع انتخابي في ولاية فلوريدا على الأرجح
ترمب يقول إنه راغب في تنظيم تجمع انتخابي في ولاية فلوريدا على الأرجح
(AP)

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الذي لا يزال يتعافى من إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، عن رغبته في تنظيم تجمع انتخابي السبت، سيُقام على الأرجح في فلوريدا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ترمب الخميس، خلال مقابلة مع محطة “فوكس نيوز”، وقال فيها: “أعتقد أنني سأحاول تنظيم تجمع ليل السبت، إن كان لدينا ما يكفي من الوقت لذلك.. نريد تنظيم تجمع، على الأرجح في فلوريدا”.

وأضاف ترمب أنه قد ينظِّم تجمعاً آخر الأحد، في بنسلفانيا، مضيفاً: “أشعر أنني بحالة جيدة جدا”، وذلك بعد أن أعطاه طبيبه الضوء الأخضر لاستئناف الأنشطة العامة بنهاية الأسبوع الجاري.

وفي وقت سابق من الخميس، قال شون كولني الطبيب المشرف على علاج ترمب، إن الأخير يمكنه استئناف ارتباطاته الرسمية بدءاً من السبت المقبل، حسب مذكرة صادرة عن البيت الأبيض حول آخر التطورات الصحية لترمب.

وأضاف كونلى فى المذكرة أن الرئيس الأمريكي استجاب للعلاج على نحو “جيد جداً”، مشدداً على أن الأدوية التي تناولها لم تُظهر لها أي أعراض جانبية.

وتابع قائلاً: “السبت المقبل سيكون اليوم العاشر منذ تشخيص إصابة ترمب بالفيروس، وبالنظر إلى ما أُحرِز من تشخيصات متقدمة يطبقها الفريق الطبي، فإن الرئيس يمكنه السبت المقبل العودة لشؤونه العامة بشكل آمن”.

والجمعة الماضية، أعلن ترمب إصابته وزوجته ميلانيا بكورونا بعد أن تبيّنت إصابة مساعدته هوب هيكس بالفيروس.

ونُقل ترمب إلى مستشفى عسكري في وقت لاحق من اليوم نفسه بعد أن تدهورت صحته، قبل أن يعلن أنه يشعر بتحسن ويغادر المشفى مساء الاثنين.

تحقيق حول قدرة ترمب الصحية على الحُكم

في السياق نفسه، أعلن الديمقراطيون أنهم بصدد التقدم بمشروع قانون الجمعة، لتشكيل لجنة لتقرر ما إذا كان ترمب بعد إصابته بكورونا سيكون قادراً على أداء مهامه أم لا.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها الخميس، رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي، خلال مؤتمر صحفي أجابت فيه على سؤال متعلق بالتعديل 25 من الدستور الأمريكي، والذي أثير حوله نقاش مؤخراً بعد إعلان إصابة ترمب.

وقالت بيلوسي: “سنتحدث عن التعديل الخامس والعشرين غداً.. أعتقد أن الجمهور بحاجة إلى معرفة الحالة الصحية للرئيس. وهناك سؤال واحد رفض الإجابة عليه: متى كان آخر اختبار (كورونا) سلبي له؟”.

كما أعلنت رئيسة مجلس النواب أنها ستقدِّم الجمعة، مشروع قانون لتشكيل لجنة للتحقيق في قدرة ترمب على قيادة الولايات المتحدة.

وقال مكتبها في بيان إن مشروع القانون هذا من شأنه أن “يساعد في ضمان قيادة فعالة وغير منقطعة في أعلى منصب في الفرع التنفيذي للإدارة الأمريكية”.

ويتطلب التعديل الخامس والعشرون بالدستور الأمريكي، إعلاناً عن عدم قدرة الرئيس “من نائب الرئيس وغالبية الموظفين الرئيسيين في الوازرات التنفيذية أو أعضاء هيئة أخرى، يحددها الكونغرس بقانون”، ليُبلغ الرئيس المؤقت لمجلس الشيوخ ورئيس مجلس النواب بتصريح خطي، بأن الرئيس عاجز عن القيام بسلطات ومهام منصبه، ليتولى نائب الرئيس فوراً سلطات ومهام المنصب كرئيس بالوكالة.

وسيكون على بيلوسي إقناع أعضاء في مجلس الشيوخ من الجمهوريين، بتوقيع إعلان من هذا النوع، كما أن على مايك بنس نائب ترمب أن يوقّع هذا الإعلان أيضاً، وهو احتمال يبدو مستحيلاً.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى