أخبار تركيا

وزارة الدفاع التركية تحذر من “مكيدة خبيثة” تسعى لها أرمينيا

أعلنت وزارة الدفاع التركية، أن أرمينيا تواصل ارتكاب جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية من خلال قصف المدن والمناطق السكنية في أذربيجان. وأفاد بيان للوزارة بأن أرمينيا تحاول نقل الحرب إلى مناطق مدنية خارج إقليم قره باغ.

“الدفاع” التركية تقول إن أرمينيا تواصل ارتكاب جرائم حرب باستهداف المناطق السكنية في أذربيجان
(وزارة الدفاع التركية)

قالت وزارة الدفاع التركية، إن أرمينيا تواصل ارتكاب جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، من خلال قصف المدن والمناطق السكنية في أذربيجان.

وأفاد بيان صادر عن الوزارة الجمعة، بأن أرمينيا تسعى إلى “مكيدة خبيثة”، إذ تقصف المناطق السكنية للمدنيين في محافظات غوران بوي وترتر وآغدام وفضولي في أذربيجان.

وأضاف البيان أن أرمينيا تحاول نقل الحرب إلى مناطق مدنية خارج إقليم قره باغ، وتواصل ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

ومنذ 27 سبتمبر/أيلول الماضي، تتواصل اشتباكات على خط الجبهة بين البلدين إثر إطلاق الجيش الأرميني النار بكثافة على مواقع سكنية في قرى أذربيجانية، مما أوقع خسائر بين المدنيين، وألحق دماراً كبيراً في البنية التحتية المدنية.

وردّاً على الاعتداءات، نفّذ الجيش الأذربيجاني هجوماً مضاداً، تمكّن خلاله من تحرير مناطق عديدة من الاحتلال الأرميني، حسب ما أعلنته باكو.

وتحتل أرمينيا منذ عام 1992 نحو 20% من الأراضي الأذربيجانية، تضمّ إقليم قره باغ و5 محافظات غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي آغدام وفضولي.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى