أخبار تركيا

الحملة الرئاسية لترمب تنتقد إلغاء المناظرة والرئيس يؤكد أنه “بصحة جيدة”

انتقدت حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قرار إلغاء المناظرة الرئاسية المقبلة مؤكدة أنه “لا يوجد سبب طبي يبرر ذلك”، وترمب يعلن أنه توقف عن تناول الأدوية منذ 8 ساعات.

الرئيس الأمريكي: توقفت عن تناول الأدوية منذ 8 ساعات وأتحسن كثيراً 
الرئيس الأمريكي: توقفت عن تناول الأدوية منذ 8 ساعات وأتحسن كثيراً 
(AFP)

انتقدت حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قرار لجنة المناظرات الرئاسية بإلغاء المناظرة المقبلة، التي كان من المقرر عقدها في 15 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

جاء ذلك في بيان للحملة قالت فيه: إنه “لا يوجد أي مبرر طبي لهذا القرار”.

وأضافت: “لا يوجد مانع من إجراء المناظرة في 15 أكتوبر (تشرين الأول) في ميامي كما هو مقرر، لأن الرئيس ترمب سيكون بصحة جيدة، وهو مستعد للمناظرة”.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت لجنة المناظرات الرئاسية الأمريكية أن المناظرة المقبلة بين دونالد ترمب والمرشح الديمقراطي جو بايدن قد أُجلت.

وبحسب وسائل إعلام أمريكية، قالت اللجنة في بيان لها: إن “الحملتين أعلنتا عن خطط بديلة لذلك التاريخ”.

وأضافت: “من الواضح الآن أنه لن تكون هناك مناظرة، وستوجّه لجنة حماية الشعب اهتمامها إلى الاستعدادات للمناقشة الرئاسية النهائية المقرر عقدها في 22 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري”.

وكانت اللجنة نفسها قد أعلنت الخميس، أن المناظرة الرئاسية الثانية بين المرشح الديمقراطي جو بايدن والرئيس ترمب، المقررة يوم الخميس 15 أكتوبر/تشرين الأول، ستُجرى “افتراضياً”.

من جهته، أعلن ترمب في حديث لقناة “FOX Business”، أنه “لم يتم إبلاغه مسبقاً بالتغيير”، مشدداً على أنه “لن يضيع وقته، ولن يشارك بشكل افتراضي”.

وفي وقت سابق طالب جو بايدن بإلغاء المناظرة المقبلة مع منافسه الجمهوري ترمب إذا لم يتعافَ من إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وفي سياق متصل أعلن الرئيس ترمب، الجمعة، أنه توقف عن تناول أية أدوية لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) قبل 8 ساعات.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ترمب خلال مقابلة أجرتها معه قناة “فوكس نيوز” التلفزيونية المحلية.

وذكر ترمب فى تصريحاته “في الوقت الحالي لا أتناول أي دواء، لا أتناول أي أدوية منذ 8 ساعات على الأرجح”.

وشدد ترمب على أنه يشعر حالياً بأنه “قوي للغاية”، مضيفاً “حينما دخلت مستشفى والتر ريد العسكري لم أكن أشعر بنفسي قوياً بشكل كبير، لكن لم تكن لدي أية مشاكل في التنفس مثل كثيرين ممَّّن أصيبوا بهذا المرض”.

ورداً على سؤال إن كان هو من أراد مغادرة المستشفى قبل الوقت الذي حدده الأطباء أم لا، قال ترمب: “نعم أنا من أردت ذلك. لقد وضعوني في المستشفى لأبقى فقط تحت الملاحظة، لكن بعد اليوم الأول كنت أشعر بأنني جيد للغاية”.

وتابع قائلاً: “منذ آخر 8 ساعات توقفت عن تناول الأدوية، وهذا يجعلني أشعر بتحسن أكبر لأنني لا أحب تناول الأدوية”.

وأضاف قائلاً: “أُجري تصوير مقطعي لي على الرئة في المستشفى، وقالوا إن هناك بعض الاحتقان فيها، لكنني أتحسن كل يوم”.

وزاد الرئيس الأمريكي قائلاً: “كنت أعرف أن هذا الفيروس خطير، لكن لا يمكن أن اختبأ منه فأنا أدير دولة تمتلك أكبر اقتصاد على مستوى العالم”.

وعمَّا إذا كان لعقار الستيرويد الذي تعاطاه أي أعراض جانبية أم لا، قال ترمب: “لم أتعرض لأي مشكلات حتى الآن، على ما أعتقد أنني تحملت هذا الدواء جيداً”.

وتعهد ترمب في تصريحاته كذلك بأنه سيتبرع بالبلازما الخاصة به لمن يخضعون للعلاج من فيروس كورونا.

وفي 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي إصابته وزوجته ميلانيا بفيروس “كوفيد 19” بعد أن تبين إصابة مساعدته هوب هيكس بالفيروس.

ونُقل إلى مستشفى عسكري في وقت لاحق من اليوم نفسه بعد أن تدهورت صحته، قبل أن يعلن أنه يشعر بتحسن، ويغادر المشفى مساء الاثنين الماضي.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى