أخبار تركيا

مستعدون للتعاون مع العراق في مكافحة الإرهاب

جددت تركيا استعدادها للتعاون مع العراق لإحلال الاستقرار ومكافحة الإرهاب بالبلاد، عقب توصل حكومة بغداد وإقليم شمال العراق إلى اتفاق بشأن إدارة قضاء “سنجار” بمحافظة نينوى شمال العراق.

الخارجية التركية تجدد استعدادها للتعاون مع السلطات العراقية في سبيل إحلال الاستقرار ومكافحة الإرهاب بالبلاد
الخارجية التركية تجدد استعدادها للتعاون مع السلطات العراقية في سبيل إحلال الاستقرار ومكافحة الإرهاب بالبلاد
(AA)

جددت تركيا السبت، استعدادها للتعاون مع السلطات العراقية، في سبيل إحلال الاستقرار ومكافحة الإرهاب بالبلاد، عقب توصل حكومة بغداد وإقليم شمال العراق إلى اتفاق بشأن إدارة قضاء “سنجار” بمحافظة نينوى شمال العراق.

وأعربت الخارجية التركية في بيان، عن أملها في تنفيذ جميع أهداف الاتفاق الرامي لإعادة بسط سلطة الحكومة العراقية الاتحادية على سنجار.

وينص الاتفاق أيضاً على اجتثاث جذور تنظيمَي داعش وPKK الإرهابيين وامتداداتهما، وتأمين عودة الأيزيديين وغيرهم من أهالي المنطقة النازحين، إلى ديارهم بشكل آمن بعد أن اضطروا لمغادرتها هرباً من ضغوطات وظلم تنظيمَي داعش الإرهابي بداية، وPKK الإرهابي لاحقاً.

وأضافت الوزارة في البيان “بمناسبة هذا الاتفاق، نجدد مرة أخرى استعدادنا للتعاون مع السلطات العراقية، في سبيل إحلال الاستقرار في أرجاء البلاد كافة، ومكافحة المنظمة الإرهابية في جميع مناطق وجودها في العراق”.

والجمعة، أعلن أحمد ملا طلال، المتحدث باسم رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أن الأخير رعى اتفاقاً يعزز سلطة الحكومة العراقية في سنجار وفق الدستور.

وأضاف في تغريدة نشرها عبر صفحته الرسمية أن “الاتفاق ينهي سطوة الجماعات الدخيلة”، في إشارة لتنظيم PKK الإرهابي.

وكانت المنظمة قد أوجدت لنفسها موطئ قدم في محافظة نينوى وخاصة قضاء سنجار عند اجتياح تنظيم “داعش” الإرهابي للمنطقة صيف 2014، وأنشأت هناك ما يسمى بـ”وحدات حماية سنجار”.

وبعد نجاح الحكومة العراقية في طرد داعش من المحافظات الشمالية، نهاية 2017، استولى تنظيم PKK الإرهابي أمنياً على قضاء سنجار ومؤسساته ومنع عودة النازحين إليه.

ولا يزال مسلحو PKK الإرهابي ينتشرون في المنطقة رغم مطالبات متكررة من السلطات المحلية وكذلك إقليم كردستان شمالي العراق بمغادرة المنطقة.

ونزح نحو 450 ألف مدني وغالبيتهم من الديانة الأيزيدية من قضاء سنجار منتصف عام 2014، بحسب إحصائيات رسمية، بعد هجوم لتنظيم داعش، وتوزعوا على مخيمات النزوح في محافظة نينوى وإقليم كردستان شمالي العراق.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى