أخبار تركيا

ساعياً للعودة إلى حملته الانتخابية.. ترمب يقول إنه تعافى من “كورونا”

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إنه لم يعد مصاباً بكورونا ولا يشكل خطراً في نقل العدوى لآخرين، وأوضح أنه أصبح محصناً من الإصابة مجدداً كورونا.

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أنه لم يعد مصاباً بكورونا ولا يشكل خطراً في نقل العدوى لآخرين
أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أنه لم يعد مصاباً بكورونا ولا يشكل خطراً في نقل العدوى لآخرين
(Reuters)

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الأحد إن الأطباء خلصوا إلى أنه لم يعد مصاباً بكورونا ولا يشكل خطراً في نقل العدوى لآخرين، وذلك مع عودته للتجمعات الكبيرة في الأسابيع الأخيرة لحملة الانتخابات الرئاسية.

وقال ترمب في تغريدة على تويتر “لن أصاب (بكورونا) أي أصبحت محصناً، كما لا يمكنني نقل (العدوى)”

وقال شون كونلي طبيب ترمب في بيان إن الرئيس أجرى فحصاً السبت أظهر أنه لم يعد يمثل “خطراً لنقل العدوى” مضيفاً أن مجموعة متنوعة من الفحوص التي أجراها الرئيس أظهرت أنه لم يعد هناك دليل “على نشاط للفيروس” لكنه لم يذكر ما إذا كانت نتائج فحوصه سلبية للفيروس.

وقال ترمب لقناة فوكس نيوز “لقد اجتزت أعلى اختبار وأعلى المعايير وأنا في حالة جيدة”، وأضاف أنه لم يعد يتناول أدوية، وقال “لقد هزمت هذا الفيروس الصيني المجنون المروع.. يبدو أن لدي مناعة”.

فيما لا يوجد دليل علمي يثبت امتلاك من أصيبوا بالفيروس وتعافوا منه مناعة من التقاط العدوى مجدداً، ولا يُعرف أيضاً مدة مثل تلك المناعة المحتملة.

ويحرص ترمب على العودة للحملة الانتخابية بعد أن غاب عنها أكثر من أسبوع، وهو ينوي السفر إلى ولاية فلوريدا المهمة يوم الاثنين على أن يعقبها لقاءات شعبية في بنسلفانيا وأيوا يومي الثلاثاء والأربعاء على الترتيب.

وفي أول ظهور علني لترمب السبت منذ إصابته بكورونا، ألقى كلمة مختصرة أمام أنصاره في البيت الأبيض وحثّهم على المساعدة في نجاح الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 نوفمبر/تشرين الثاني.

كما أشاد بشكل حازم دون تردد بسجله في مكافحة الجريمة ودعم الاقتصاد، مهاجماً الديمقراطيين وسط هتاف الحضور، ولم يكن ترمب يضع كمامة وهو يخاطب أنصاره وكان غالبيتهم يضعون الكمامات دون النزامهم بإرشادات بالتباعد الاجتماعي.

وسلط مرض الرئيس الأمريكي الضوء على جائحة كورونا التي أصيب فيها ما يقرب من 7.7 مليون فرد حول العالم وتسببت في وفاة 214 ألفاً في الولايات المتحدة. وكانت إدارته قد واجهت انتقادات للأسلوب الذي أدارت به أزمة الفيروس ولتساهلها في وضع الكمامات وقيود التباعد الاجتماعي في البيت الأبيض.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى