أخبار تركيا

رئيس الوزراء الباكستاني يتهم الهند بإشعال صراع طائفي في باكستان

حمّل رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الهند مسؤولية اغتيال رئيس “جامعة فاروقية”، مولانا محمد عادل خان، متهماً الهند بإشعال “صراع طائفي” في البلاد، وأنها حاولت خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة قتل علماء من الفئات المختلفة.

حمّل رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الهند مسؤولية اغتيال رئيس
حمّل رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الهند مسؤولية اغتيال رئيس “جامعة فاروقية” الباكستاتية 
(AA)

حمّل رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الهند مسؤولية اغتيال رئيس “جامعة فاروقية” بمدينة كراتشي الباكستانية، مولانا محمد عادل خان، واتهم إدارة نيودلهي بإشعال “صراع طائفي” في البلاد.

وأدان رئيس الوزراء بشدة مقتل عادل خان في تغريدة، مشيراً إلى أن الهند حاولت خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة قتل علماء من الفئات المختلفة من أجل إحداث صراع طائفي في البلاد.

وذكر بأنهم منعوا وقوع أحداث مماثلة خلال الأشهر الماضية، مؤكداً أن القوات الأمنية ستقوم بإلقاء القبض على المسؤولين عن مقتل عادل خان.

من جانبه أعرب الرئيس الباكستاني عارف علوي، إلى جانب قادة وسياسيين آخرين، عن أسفهم لنبأ مقتل عادل خان.

وربطت وسائل إعلام محلية مقتل عادل خان بمحاولة اغتيال العالم “مفتي تقي عثماني” العام الفائت، ولفتوا إلى أن الشخص أو المجموعة المسؤولة عن الاغتيال هي ذاتها في الحادثتين.

وفي 22 مارس/آذار 2019 نجا القاضي السابق بالمحكمة الشرعية الباكستانية تقي عثماني من هجوم مسلح على سيارته، في حين فقد حارسه الشخصي حياته.

ومساء السبت 10 أكتوبر/تشرين الأول تعرض عادل خان وسائقه، حينما كانا داخل سيارته في أحد الشوارع المزدحمة بكراتشي، لهجوم من قبل مسلح كان على متن دراجة نارية، وفقد السائق حياته في مكان الحادثة، في حين توفي عادل خان بعد نقله إلى المستشفى.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى