أخبار تركيا

على أرمينيا وقف هجماتها ضد المدنيين بأذربيجان

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار لنظيره الروسي إن أرمينيا ينبغي لها وقف هجماتها على المناطق السكنية والانسحاب من الأراضي الأذربيجانية التي تحتلها، وكان أقار أشار إلى أن “أرمينيا ترتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، ولا تحترم القانون الدولي”.

وزير الدفاع التركي خلوصي يقول إن على أرمينيا احترام هدنة وقف إطلاق النار والانسحاب من الأراضي الأذربيجانية
وزير الدفاع التركي خلوصي يقول إن على أرمينيا احترام هدنة وقف إطلاق النار والانسحاب من الأراضي الأذربيجانية
(AA)

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار لنظيره الروسي سيرغي شويغو، إن أرمينيا ينبغي لها وقف هجماتها على المناطق السكنية والانسحاب من الأراضي الأذربيجانية التي تحتلها.

جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية أجراها أقار الاثنين، مع نظيره الروسي، حسب بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية.

وأفاد البيان بأن أقار وشويغو بحثا ملفات إدلب وليبيا والاعتداءات الأرمينية على أذربيجان وقضايا أمنية ودفاعية.

وأوضح أقار أن باكو لن تنتظر 30 عاماً إضافياً من أجل الحل، مشيراً إلى أن تركيا تقف إلى جانب أذربيجان في العملية التي أطلقتها لتحرير أراضيها.

وأضاف: “على أرمينيا التي تنتهك وقف إطلاق النار وتشن هجمات على المناطق السكنية، وقف هجماتها والانسحاب من الأراضي التي تحتلها”.

في السياق نفسه، قال أقار في وقت سابق من الاثنين، إن “أرمينيا ترتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، ولا تحترم القانون الدولي”.

وصرّح أقار للصحفيين عقب مشاركته في افتتاح العام الدراسي الجديد للأكاديمية العسكرية في أنقرة، بأن “أرمينيا ستدفع الثمن يوماً ما أمام التاريخ والقانون الدولي لاستهدافها المدنيين في أذربيجان”.

وحول هجوم أرمينيا على مدينة كنجة الأذربيجانية، قال أقار إن “هذا ليس بجديد، فأرمينيا اعتادت دائماً أن تتصرف بعدوانية.. والدعم المقدّم إليها يحثّها على ذلك”.

وتابع: “للأسف هاجموا كنجة ومناطق مدنية أخرى بشكل وحشي ويواصلون هجماتهم منتهكين اتفاق وقف إطلاق النار”.

وكانت أذربيجان وأرمينيا توصلتا إلى هدنة إنسانية من أجل تبادل الأسرى وجثث القتلى، إذ دخلت حيز التنفيذ السبت اعتباراً من الساعة 12:00 بتوقيت باكو (4 تغ).

وتوصل الجانبان إلى اتفاق الهدنة فجر السبت، بعد اجتماع ثلاثي بين وزارء خارجية أذربيجان وأرمينيا وروسيا استغرق أكثر من 10 ساعات في موسكو.

وفي 27 سبتمر/أيلول الماضي، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية في إقليم قره باغ، رداً على هجوم للجيش الأرميني على مناطق مأهولة مدنية.

وضمن هذه العملية تمكَّن الجيش الأذربيجاني من تحرير مدينة جبرائيل وبلدة هدروت وأكثر من 30 قرية من الاحتلال الأرميني في قره باغ، حسب بيانات لوزارة الدفاع الأذربيجانية.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى