أخبار تركيا

نجم ليفربول محمد صلاح ينقذ رجلاً دون مأوى من التنمّر

نال النجم محمد صلاح إشادة جماهيره ووُصِف بـ”البطل الحقيقي” بعد أن كفّ أذى بعض الصِّبية عن رجلٍ بلا مأوى ثم أعطاه نقوداً.

اعتاد مُهاجم فريق ليفربول
محمد صلاح نيل الثناء على بطولاته خارج ملاعب كرة القدم، لا سيّما مؤخراً بعد أن
تدخّل لكفّ الأذى عن رجلٍ بلا مأوى كانت تضايقه مجموعة من الشباب.

والتقطت الكاميرات صورة
صلاح، الذي يُعتبر على نطاق واسع أحد أفضل مُهاجمي كرة القدم حول العالم، وهو
يوبِّخ مجموعة شباب يضايقون الرجل.

وحسبما وَرَد، قال صلاح للشباب إن المطاف قد ينتهي بهم في حال
مماثلة، وحثّهم على إبداء بعض التعاطف مع مِحنة هذا الرجل الذي لا مأوى له.

ثم اتجه صلاح، الذي تُوِّج
بلقب الدوري الإنجليزي ودوري الأبطال، إلى ماكينة صراف آلي وسحب 100 جنيه إسترليني
(ما يعادل 129 دولاراً أمريكياً)، وأعطاها للرجل الذي وصفه بـ”البطل
الحقيقي”.

ونشر حساب Liverpool
Insider على
موقع تويتر تغريدة مصحوبة بلقطة من الفيديو، جاء فيها:

“محمد
صلاح يصد مجموعة من الصِبية يسيئون إلى رجلٍ بلا مأوى في محطّة وقود، قبل أن
يُعطيه 100 جنيه إسترليني. يا له من رجل!”.

ونال صلاح، وهو مُسلم
متديّن مصري، سُمعةً طيبة بفضل سلوكه خارج أعتاب الملاعب وداخلها.

ففي عام 2019، عاد صلاح إلى
صبيّ ألحق الأذى بنفسه وهو يُحاول اللحاق بسيارته حين رآه في أحد شوارع ليفربول.
ولاقت صور محمد صلاح واقفاً في وضع التصوير مع الصبي الذي ينزف إثر إصابته
انتشاراً واسعاً على الشبكات الاجتماعية. ورغم إصابة الصبي، قال إنه لم يقدر على
“الكفّ عن الابتسام”.

ونشر حساب باسم جو كوبر،
لأسرة الطفل، تغريدة على موقع تويتر قيل فيها:

“شكراً
لك يا محمد صلاح على العودة للاطمئنان على أولادي بعدما أصاب لويس نفسه مُحاوِلاً
التلويح لك! إنه مولع بك، وقد زال ألمه على الفور حينما احتضنته. وقال إن ذلك يستحق
عناء علاج كسر أنفه. إنك رجل في الصدارة، ومُهذب بحق!”، وأضاف الحساب هاشتاغ
# ملك_مصر

مسعود أوزيل وديناصور
أرسنال الأخضر

لم يكن المصري محمد صلاح
لاعب كرة القدم المسلم الوحيد الذي احتل عناوين الأخبار إثر كَرَمه، إذ فعلها
أيضاً نجم أرسنال ولاعب المنتخب الألماني سابقاً مسعود أوزيل بعد أن عرض دفع راتب
غانرسوروس، أحد أفراد النادي المحبوبين الذي عرفه ملعب أرسنال بزيّ تنكري أخضر على
شكل ديناصور، حين فُصِل من عمله.

وقد استغنى النادي عن جيري
كوي -الذي اعتاد ارتداء زي ديناصور أخضر ضخم- كجزءٍ من إجراءات تخفيض النفقات إثر
جائحة كورونا.

وأثارت تلك الخطوة غضب
جماهير الأرسنال، ولكن سرعان ما تدخّل أوزيل مُقدِّماً عرضه السخي.

وكتب أوزيل على حسابه بموقع
تويتر تغريدة قال فيها:

“حزنت
للغاية إثر الاستغناء عن جيري كوي -الذي عُرف بوصفه التميمة الشهيرة لنادي أرسنال
@Gunnersauru- وهو جزء لا يتجزأ من نادينا بعد 27 عاماً. ومن هذا المُنطلق،
إنني أعرض دفع راتب رجلنا الأخضر الكبير كاملاً ما دُمت لاعباً في نادي
أرسنال”.

المصدر: TRT عربي

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى