أخبار تركيا

البيئة الليبية جاهزة الآن لإعلان اتفاق سياسي شامل

أكد وزير الداخلية الليبيي فتحي باشاغا، أن البيئة السياسية في بلاده جاهزة الآن لإعلان اتفاق شامل بشأن حل الأزمة المتواصلة منذ سنوات، قائلاً إن “الليبيين يتطلعون إلى قيادة سياسية واحدة تُخرِج بالبلاد إلى بر الأمان، بعيداً عن أي جهوية أو مناطقية”.

وجود مرتزقة فاغنر الروس في الحقول النفطية أربك المشهد السياسي في البلاد
وجود مرتزقة فاغنر الروس في الحقول النفطية أربك المشهد السياسي في البلاد
(وزارة الداخلية الليبية)

قال وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبية فتحي باشاغا الثلاثاء، إن البيئة السياسية في بلاده جاهزة الآن لإعلان اتفاق شامل بشأن حل الأزمة المتواصلة منذ سنوات، حسب ما جاء في بيان لوزارته على فيسبوك.

وخلال لقائه سفير الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا خوسيه أنطونيو ساباديل، في مقر الوزارة بالعاصمة طرابلس، أكد باشاغا أن “البيئة جاهزة الآن في ليبيا لإعلان اتفاق سياسي يجمع كل الليبيين، ولعل نتائج ومخرجات اللقاءات الخارجية بين الفرقاء خير دليل على ذلك، وهي فترة تاريخية لليبيا”.

وأضاف باشاغا أن “الليبيين يتطلعون إلى قيادة سياسية واحدة تُخرِج بالبلاد إلى بر الأمان، بعيداً عن أي جهوية أو مناطقية”.

وأوضح أن “وجود مرتزقة فاغنر (الروسية) في الحقول النفطية أربك المشهد السياسي في البلاد، على الرغم من أنه ليس لدينا مع روسيا أي عداء سابق أو حاضر”.

وزير الداخلية المفوض يلتقي سفير بعثة الإتحاد الأوروبي لدى ليبيا

طرابلس 13 أكتوبر 2020م

أكد وزير الداخلية المفوض السيد …

Posted by ‎وزارة الداخلية الليبية‎ on Tuesday, 13 October 2020

وتشهد الفترة الأخيرة حراكاً سياسياً ملموساً بخصوص الأزمة الليبية، يتمثل في حوارات لأطراف الصراع استضافتها عدة دول، المغرب ومصر وسويسرا ومالطا، إضافة إلى حوار مرتقب أواخر الشهر الجاري في تونس، إذ تناقش هذه الحوارات مسارات عدة للحل، منها الدستوري والسياسي والعسكري.

ويسود ليبيا منذ 21 أغسطس/آب الماضي، وقف لإطلاق النار تنتهكه من آن إلى آخر مليشيا حفتر، المدعومة من مجلس نواب طبرق (شرق).

وفي شأن آخر أكد باشاغا لسفير الاتحاد الأوروبي أن “ليبيا تتطلع إلى دعم دوله لها في المجالات كافة، بخاصة الخدمية”.

من جانبه، أعرب السفير عن أمله في عودة زمام الأمور لليبيين دون أي تدخل خارجي، مؤكداً أن “ليبيا بلد آمن، وهي ساحة عمل للجنسيات كافة، العربية والأجنبية”.

وتَطرَّق الطرفان خلال اللقاء، إلى موضوع الهجرة غير القانونية “التي أصبحت مصدر قلق لدول المنطقة بالكامل، وكذلك ملف التعاون الأوروبي الليبي في المجالات كافة، بخاصة التعاون مع إيطاليا”، وفق البيان.

ومنذ سنوات تعاني ليبيا، البلد الغني بالنفط، صراعاً مسلحاً، فبدعم من دول عربية وغربية، تنازع مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، الحكومة الليبية المعترَف بها دولياً، للسيطرة على البلاد، مما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى