أخبار تركيا

قره باغ.. أنقرة تدعو لإقران وقف إطلاق النار بانسحاب أرمينيا من الإقليم

فيما دعا وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو لإقران دعوة وقف إطلاق النار في إقليم قره باغ بانسحاب القوات الأرمينية منه، تواصل الأخيرة استهداف المناطق السكنية بهجمات أسفرت عن مقتل 42 مدنياً وإصابة مئات آخرين وأضرار مادية كبيرة حتى الآن.

وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو يدعو لإقران دعوة وقف إطلاق النار في قره باغ بانسحاب القوات الأرمينية منه
وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو يدعو لإقران دعوة وقف إطلاق النار في قره باغ بانسحاب القوات الأرمينية منه
(AA)

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو إن من الممكن أن تُرى رغبة المجتمع الدولي في حل مشكلة إقليم قره باغ الأذربيجاني المحتل أرمينيّاً، حال إقران دعوة وقف إطلاق النار بانسحاب القوات الأرمينية منه.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده مع نظيرته السويدية آن ليندي، عقب لقائهما في مقر الخارجية التركية بالعاصمة أنقرة.

وأكّد جاوش أوغلو أن تركيا تعبِّر عن موقفها حيال قضية “قره باغ” في كل المحافل، معرِباً عن ترحيبهم بدعوة المجتمع الدولي لوقف إطلاق النار.

ولفت إلى القرارات التي اتّخذها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشأن “قره باغ”، مضيفاً أنه “يمكن أن نلمس رغبة المجتمع الدولي في حل المشكلة، حال إقران دعوة وقف إطلاق النار بانسحاب أرمينيا من الأراضي الأذربيجانية”.

مقتل 42 مدنياً

على الصعيد الميداني، أعلنت النيابة العامة الأذربيجانية مقتل 42 مدنياً جرّاء القصف الصاروخي والمدفعي للجيش الأرميني على المناطق السكنية في أذربيجان.

وكشفت النيابة العامة الثلاثاء، عن حصيلة الخسائر التي طالت الأرواح والممتلكات جرّاء الهجمات الأرمينية خلال الفترة بين 27 سبتمبر/أيلول الماضي و13 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وأشارت المعطيات إلى مقتل 42 مدنياً وإصابة 206 آخرين، بسبب الهجمات الأرمينية المتتالية، كما أوضحت أن الهجمات ألحقت أضراراً بـ1479 منزلاً و66 بناية و241 مبنى عاماً، وجعلتها غير مؤهلة للاستخدام.

وفي 27 سبتمبر/أيلول الماضي، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية في قره باغ، ردّاً على هجوم أرميني استهدف مناطق مدنية، تمكّن خلالها من تحرير مدينة جبرائيل، وبلدة هدروت، وأكثر من 30 قرية من الاحتلال الأرميني.

والجمعة، جرى التوصل إلى هدنة إنسانية بعد اجتماع ثلاثي مطول عقد في العاصمة موسكو، بين وزراء خارجية أذربيجان وأرمينيا وروسيا، لكن أرمينيا خرقت الهدنة بعد أقل من 24 ساعة بقصفها مدينة كنجة الأذربيجانية بالصواريخ، ما أسفر عن مقتل 10 مدنيين وإصابة 35 آخرين.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى