أخبار تركيا

القضاء الفرنسي يتهم الرئيس الأسبق ساركوزي بـ”الفساد وتشكيل عصابة إجرامية”

وجَّه القضاء الفرنسي إلى الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي اتهامات قانونية جديدة، في إطار التحقيق بشبهة حصوله على تمويل غير قانوني من ليبيا لحملته الانتخابية عام 2007، وساركوزي ينفي مجدداً.

الرئيس الفرنسي الأسبق يواجه تهماً بالفساد وتشكيل عصابة إجرامية 
الرئيس الفرنسي الأسبق يواجه تهماً بالفساد وتشكيل عصابة إجرامية 
(AFP)

أعلن مكتب المدعي المالي الفرنسي الجمعة، أن الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي يواجه تهماً قانونية جديدة، في إطار التحقيق في شبهة حصوله على تمويل غير قانوني من ليبيا، لحملته الانتخابية الناجحة عام 2007.

ووجهت النيابة المالية الفرنسية إلى ساركوزي تهمة “التآمر” و”تشكيل عصابة إجرامية” في التحقيق المستمر منذ عام 2018.

ساركوزي الذي كان رئيساً لفرنسا بين عامَي 2007 و2012، وجَّه إليه القضاء الفرنسي اتهامات أولية عام 2018، بالفساد وتلقِّي أموال من زعيم ليبيا الراحل معمر القذافي، بصورة غير قانونية، لتمويل حملته الانتخابية التي فاز فيها عام 2007.

من جانبه، نفى ساركوزي تلك الاتهامات بشكل متكرر، وقال الجمعة على صفحته الرسمية بفيسبوك: “بعد أربعة أيام من الاستجواب أجبت خلالها على جميع الأسئلة التي وجهت إليَّ، جرى تجاهُل براءتي مرة أخرى بقرار لا يقدم أي دليل على أي تمويل غير مشروع”.

وأكد ساركوزي أنه “ضحية مؤامرة” في هذه القضية.

وقبل مقتله، قال القذافي في مقابلة صحفية عن ساركوزي: “عندما كان ساركوزي وزيراً للداخلية (2007) أتى إليَّ وطلب نقوداً، وأنا بدوري أعطيته، وبفضلي فاز في الانتخابات”.

وفي 2016، قال رجل الأعمال الفرنسي لبناني الأصل زيد تقي الدين إنه أحضر 5 ملايين يورو من ليبيا إلى ساركوزي أواخر 2006.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى