أخبار تركيا

اليونان تستخدم أجهزة تسبّب الصمم ضد طالبي اللجوء

قالت وسائل إعلام يونانية إن الحكومة ركّبت جهازين إلكترونيين في المنطقة الحدودية مع تركيا يُصدِران موجات صوتية عالية تسبب الصمم، لاستخدامهما ضد طالبي اللجوء، ولمنع تدفقهم إليها.

السلطات اليونانية تنصب أجهزة تسبّب الصمم في المنطقة الحدودية مع تركيا لاستخدامها ضد طالبي اللجوء
السلطات اليونانية تنصب أجهزة تسبّب الصمم في المنطقة الحدودية مع تركيا لاستخدامها ضد طالبي اللجوء
(TRT Arabi)

نصبت السلطات اليونانية جهازين إلكترونيين في المنطقة الحدودية مع تركيا يصدران موجات صوتية عالية تسبب الصمم، لاستخدامهما ضد طالبي اللجوء.

وقالت وسائل إعلام يونانية الخميس، إن الحكومة اليونانية ركّبت جهازين محمولين في منطقة مريج الحدودية، قادرين على إصدار موجات صوتية قوية لمنع تدفق طالبي اللجوء إليها.

وأضافت أن الأنظمة الصوتية (LRAD) القادرة على إصدار أصوات قنابل عالية قادرة على صم الآذان، سُلّمت للشرطة اليونانية على الحدود مع تركيا.

وتُستخدم الأنظمة الصوتية (LRAD) في المناطق المدنية والعسكرية حول العالم، وتتسبب في تضليل الأشخاص وفقدانهم السمع، وآلام ومشكلات صحية أخرى.

كما عُزّز نظام مراقبة الحدود بـ4 طائرات مسيَّرة و15 كاميرا حرارية و5 زوارق مطاطية و10 مدرعات ضُمنت في القوات الحدودية.

من جهة أخرى بدأت السلطات اليونانية بناء سياج جديد في منطقة فراجيك على الحدود التركية-اليونانية لمنع الهجرة غير النظامية.

وحسب تصريحات السلطات اليونانية، فمن المقرر أن يبلغ طول السياج 27 كيلومتراً بارتفاع 4.3 متر، كما سيزوَّد السياج بثمانية أبراج مراقبة.

وتنقذ السلطات التركية عديداً من طالبي اللجوء من جنسيات أجنبية مختلفة، والراغبين في الانتقال إلى أوروبا عبر اليونان، إذ تجبرهم الأخيرة على العودة إلى تركيا منذ إعلان رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس في فبراير/شباط الفائت، أن بلاده لن تتسامح مع دخول اللاجئين إلى أراضيها.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى