أخبار تركيا

بعد دراسة لـ”الصحة العالمية”.. خلافات تشكك بفاعلية ريمديسيفير لعلاج كورونا

وقع خلاف بعد أن خلصت تجربة سريرية لمنظمة الصحة العالمية إلى أن عقار ريمديسيفير المضاد للفيروسات ليس له تأثير يذكر على فرص مرضى فيروس كورونا في النجاة. وقالت الشركة التي طوّرت العقار إن تلك النتائج متعارضة مع ما وصلت إليه دراسات أخرى.

منظمة الصحة العالمية تجري تجارب سريرية تخلص إلى أن ريمديسيفير ليس له تأثير يُذكر على تحسّن مرضى كورونا
منظمة الصحة العالمية تجري تجارب سريرية تخلص إلى أن ريمديسيفير ليس له تأثير يُذكر على تحسّن مرضى كورونا
(AFP)

نشب خلاف الجمعة، بعد أن خلصت تجربة سريرية لمنظمة الصحة العالمية إلى أن عقار ريمديسيفير المضاد للفيروسات ليس له تأثير يذكر على فرص مرضى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في النجاة.

وقالت شركة جيلياد ساينسز الأمريكية التي طوّرت العقار إن تلك النتائج تبدو متعارضة مع الأدلة التي خلصت إليها دراسات أخرى أثبتت الفائدة السريرية لريمديسيفير الذي استُخدِم كأحد الأدوية لعلاج إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بكورونا.

وأضافت الشركة: “نحن قلقون من أن بيانات تلك التجربة العالمية المعروف عنها كل شيء سلفاً لم تخضع للمراجعة الصارمة المطلوبة ليتسنى على أساسها خوض نقاش علمي بنّاء”.

لكن ريتشارد بيتو وهو خبير مستقل عينته منظمة الصحة العالمية للتدقيق في نتائج الدراسة، رفض انتقادات جيلياد، وقال للصحفيين إنها “نتيجة يعتمد عليها، ولا تتركوا أي شخص يقول لكم عكس ذلك لأنهم سيحاولون.. هذا دليل واقعي”.

ووجّهت نتائج الدراسة التجريبية التي أعلنتها منظمة الصحة العالمية الخميس، ضربة إلى أحد الأدوية القليلة المتاحة لعلاج مرضى كوفيد-19.

وقالت المنظمة إن ريمديسيفير ليس له تأثير يذكر على مدة بقاء مرضى كوفيد-19 في المستشفى أو فرصهم في النجاة.

وأُجريت الدراسة التجريبية على 11266 مريضاً بالغاً في أكثر من 30 دولة. وشملت تقييم آثار أربعة أدوية محتملة، هي ريمديسيفير، وهيدروكسي كلوروكين، وعقار مضاد لفيروس HIV مكوّن من خليط من عقاري لوبينافير وريتونافير، وعقار إنترفيرون.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن الدراسة وجدت أن تلك الأدوية لم يكن لها تأثير يُذكر على معدل الوفيات أو مدة بقاء مرضى كوفيد-19 في المستشفى.

وكانت بيانات من دراسة أمريكية لريمديسيفير أجرتها جيلياد قد أظهرت أن العلاج قلّص مدة التعافي من كوفيد-19 بواقع خمسة أيام بالمقارنة مع المرضى الذين تناولوا دواءً وهمياً في تجربة شملت 1062 مريضاً.

وكانت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أجازت استخدام ريمديسيفير للطوارئ في الأول من مايو/أيار الماضي، وأجازت دول عدة استخدامه بعد ذلك.

على صعيدٍ آخر، قالت منظمة الصحة العالمية الجمعة، إنها أجرت حواراً طيباً مع مطوِّري لقاح روسي ثانٍ لمرض كوفيد-19.

وقالت سوميا سواميناثان كبيرة علماء المنظمة في مؤتمر صحفي بجنيف: “لن نتمكن من اتخاذ موقف بشأن لقاح إلا عندما نرى نتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية”.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى