أخبار تركيا

أذربيجان تتصدى لهجمات أرمينيا وتتهمها بخرق الهدنة الإنسانية

أكدت وزارة الدفاع الأذربيجانية أن كل الادعاءات التي يتم الترويج لها بحصار القوات الأرمينية لجنود أذربيجانيين “مضللة وكاذبة”، مشيرة إلى أن التفوق العملياتي على طول الجبهة مع أرمينيا يميل لمصلحة جيش أذربيجان.

الجيش الأذربيجاني يتصدى لهجمات أرمينية
الجيش الأذربيجاني يتصدى لهجمات أرمينية
(AA)

أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية الأحد، تصدي قواتها لهجوم أرميني، رغم سريان هدنة إنسانية بين الطرفين.

وذكرت الوزارة في بيان أن قوات الجيش الأرميني، شنت هجمات بسلاح المدفعية وقذائف الهاون ضد القوات الأذربيجانية في مختلف المواقع على طول خط الاشتباكات.

وأضافت أن القوات الأرمينية هاجمت القوات الأذربيجانية في مواقع قريبة بمناطق آغدره، وفضولي، وهدروت، وجبرائيل.

وأكدت أن الجيش الأذربيجاني تصدى لجميع الهجمات الأرمينية.

فيما أشارت وزارة الدفاع إلى أن الجيش نجح في إسقاط طائرة حربية أرمينية من طراز Su-25.

وأعلنت أذربيجان عدم التزام أرمينيا بالهدنة الإنسانية المؤقتة المعلنة بين البلدين.

وقالت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان، إن القوات الأرمينية استهدفت محيط مدينة جبرائيل والقرى المحررة على امتداد نهر أراز، بقذائف الهاون والمدفعية.

وأكدت عدم وقوع خسائر في صفوف الجنود الأذربيجانيين، وأنه تم الرد على القوات الأرمينية.

وفي بيان آخر، قالت الوزارة إنه جرى تد مير العديد من الآليات والمعدات التابعة للجيش الأرميني السبت حتى موعد سريان الهدنة.

وأوضحت أنه تم تدمير منصتي اطلاق صواريخ منظومة “S-300” للدفاع الجوي، و5 دبابات طراز T-72 و3 منظومات صواريخ غراد، وقاذفتي صواريخ سميرتش، ومدفع D-20، وقذيفة مضادة للطيران طراز KS-19، و6 عربات تقل ذخيرة عائدة للجيش الأرميني.

في سياق متصل، أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية أنّ التفوق العملياتي على طول الجبهة مع أرمينيا يميل لمصلحتهم.

وأكد بيان للدفاع الأذربيجانية، مساء السبت، أنّ كل الادعاءات التي يتم الترويج لها بحصار القوات الأرمينية لجنود أذربيجانيين “مضللة وكاذبة”.

وجاء في البيان “على عكس الادعاءات تماماً، التفوق العملياتي على طول الجبهة يميل لصالح الجيش الأذربيجاني”.

وتوصلت أذربيجان وأرمينيا لوقف إطلاق نار لأهداف إنسانية اعتباراً من منتصف ليلة السبت-الأحد.

يشار إلى أن أذربيجان وأرمينيا توصلتا عقب محادثاتهما في موسكو إلى هدنة إنسانية تبدأ في 10 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بهدف تبادل الأسرى وجثامين الضحايا في “قره باغ”.

لكن أرمينيا خرقت الهدنة بعد أقل من 24 ساعة باستهدافها بالصواريخ مدينة “غنجة” ثاني أكبر المدن الأذربيجانية من حيث السكان، موقعة 10 قتلى و35 جريحاً.

ومساء الجمعة، تعرضت غنجة لهجوم أرميني بصاروخ سكود “إلبروس”، ما أدى إلى مقتل 13 مدنياً وجرح أكثر من 45 آخرين، فضلًا عن تدمير أكثر من 20 منزلًا.

وأعلنت النيابة العامة الأذربيجانية، السبت، ارتفاع حصيلة القصف الأرميني على المناطق السكنية الأذربيجانية منذ 27 سبتمبر/أيلول الماضي إلى 60 قتيلاً و270 مصاباً.

وفي 27 أيلول/سبتمبر أطلق الجيش الأذربيجاني عملية في “قره باغ”، رداً على هجوم أرميني استهدف مناطق مدنية، وتمكن الجيش خلالها من تحرير مدينتي جبرائيل وفضولي، وبلدة هدروت، وعشرات القرى.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى