أخبار تركيا

أرمينيا تواصل استهداف مناطق مدنية بأذربيجان بالمدفعية الثقيلة

[ad_1]

في انتهاك لوقف إطلاق النار الذي أعلنته مع أذربيجان، استهدفت أرمينيا بالمدفعية الثقيلة الاثنين، مصنعاً للقطن في مدينة ترتر. من جانبه أفاد مراسل TRT عربي من مدينة ترتر بأن المدينة تتعرض لقصف أرميني عنيف طال مناطق عمل الصحفيين.

9100593 1837 1034 9 28 - أرمينيا تواصل استهداف مناطق مدنية بأذربيجان بالمدفعية الثقيلة
اعتداءات أرمينية مستمرة على المناطق المدنية 
(AA)

في انتهاك لوقف إطلاق النار الذي أعلنته مع أذربيجان، استهدفت أرمينيا بالمدفعية الثقيلة الاثنين، مصنعاً للقطن في مدينة ترتر.

وتسبب الاعتداء في اندلاع حريق ضخم بالمصنع الواقع بقرية كوتشرلي التابعة للمدينة.

ولم تنشر السلطات في المنطقة بعدُ أي معلومات حول عدد القتلى والجرحى.

ولا يزال الحريق مندلعاً في المخازن التابعة للمصنع، مع قصف مكثف من المدفعية الأرمينية. كما لم يُسمح لأحد بعد بالاقتراب من المنطقة بسبب الهجمات.

من جانبه، أفاد مراسل TRT عربي من مدينة ترتر بأن المدينة تتعرض لقصف أرميني عنيف طال مناطق عمل الصحفيين.

وتوصلت أذربيجان وأرمينيا للمرة الثانية، إلى وقف إطلاق نار لأهداف إنسانية اعتباراً من منتصف ليلة السبت/الأحد.

وكانت أذربيجان وأرمينيا توصلتا عقب محادثاتهما في موسكو، إلى هدنة إنسانية تبدأ في 10 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بهدف تبادل الأسرى وجثامين الضحايا في إقليم قره باغ المحتل، لكن أرمينيا سرعان ما انتهكتها.

وفي 27 سبتمبر/أيلول، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية في قره باغ، رداً على هجوم أرميني استهدف مناطق مدنية، وتمكَّن الجيش خلالها من تحرير مدينتَي جبرائيل وفضولي وبلدة هدروت وعشرات القرى.

الدعم السياسي التركي متواصل

من جانب آخر، أشاد الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف بموقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والمسؤولين الأتراك الداعم لبلاده منذ اللحظة الأولى للهجمات الأرمينية على أذربيجان.

جاء ذلك خلال استقباله الاثنين، رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب والوفد المرافق له في العاصمة باكو.

وأوضح علييف أن زيارة الوفد التركي لأذربيجان في مثل هذه الفترة الاستثنائية، تحمل معاني كبيرة، مؤكداً أنه سيواصل تعزيز العلاقات الثنائية التاريخية التي تقوم على مبدأ “شعب واحد في دولتين”.

وأعرب علييف عن شكره الرئيس أردوغان والمسؤولين الأتراك لموقفهم الداعم لبلاده، مشيراً إلى أن التصريحات التركية منذ اللحظة الأولى للهجمات الأرمينية كانت رسائل واضحة للعالم أجمع.

بدوره، أكد شنطوب أن العلاقات التركية-الأذربيجانية لها أسس تاريخية عميقة وأن الصداقة القوية والدائمة ستستمر إلى الأبد.

وأضاف: “تركيا تقف بجانب قضية أذربيجان العادلة، ومستعدة لتقديم الدعم والمساعدة لها في أي وقت تحتاج إليه”.

وأشار شنطوب إلى أن تركيا تقف إلى جانب أذربيجان، لأنها دولة شقيقة وصديقة لتركيا تدافع عن قضيتها العادلة وأراضيها المحتلة.

ولفت إلى أن أرمينيا باتت تشكل خطراً على المنطقة بأسرها وليس فقط على أذربيجان، وأنها ترتكب جرائم حرب باستهدافها المدنيين، وتقتل النساء والأطفال.

وتوجه شنطوب إلى أذربيجان الأحد، في زيارة رسمية برفقة وفد برلماني، بدعوة من الرئيس إلهام علييف.

ويرافق شنطوب في زيارته الرسمية كل من نائب رئيس كتلة حزب “العدالة والتنمية” التركي جاهد أوزكان، ونائب رئيس كتلة حزب “الشعب الجمهوري” إنغين ألتاي، ورئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التركية-الأذربيجانية شامل آيرم، ونواب آخرون عن أحزاب “الشعب الجمهوري” و”الحركة القومية” و”إيي”.

المصدر: TRT عربي – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى