أخبار تركيا

فلسطينيون يجبرون وفداً إماراتياً على مغادرة المسجد الأقصى

[ad_1]

أفاد مركز “معلومات وادي حلوة” الفلسطيني الحقوقي، بأن مقدسيين أجبروا وفداً إماراتياً على الخروج من ساحات المسجد الأقصى بعد أن دخل باحاته بحراسة الشرطة الإسرائيلية، متهمين أعضاء الوفد بأنهم “مطبِّعون”.

مركز حقوقي فلسطيني يقول إن مقدسيين أجبروا وفداً إماراتياً على مغادرة المسجد الأقصى بعد دخوله تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية
مركز حقوقي فلسطيني يقول إن مقدسيين أجبروا وفداً إماراتياً على مغادرة المسجد الأقصى بعد دخوله تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية
(AA)

أجبر مصلون فلسطينيون الأحد، وفداً إماراتياً على مغادرة المسجد الأقصى، بعدما دخلوه تحت حراسة شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وذكر مركز “معلومات وادي حلوة” (حقوقي غير حكومي) في منشور عبر صفحته على فيسبوك، أن “مقدسيين أجبروا وفداً إماراتياً تطبيعياً على الخروج من ساحات المسجد الأقصى بعد أن دخل باحاته بحراسة الشرطة الإسرائيلية”، مرفِقاً مقطع فيديو يُظهر رفض أحد المصلين الفلسطينيين تبادل الحديث مع عضو من الوفد الإماراتي، كما وصفه بـ”المطبِّع”.

وخاطبه قائلاً: “لا أسمح لمطبِّعين من أمثالك بالحديث إليّ”.

وشدد الفلسطيني على ضرورة خروجه حالاً هو وباقي أعضاء الوفد من المسجد، ليضطر الوفد إلى الخروج سريعاً.‎

والأسبوع الماضي زار وفد خليجي، قيل إنه من عُمان، المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، تحت حماية الشرطة الإسرائيلية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحاول فيها خليجيون الصلاة داخل المسجد الأقصى خلال الأشهر الأخيرة، لكن الفلسطينيين يجبرونهم على الرحيل، ويعربون عن عدم ترحيبهم بهم بحجة أنهم “مطبِّعون”.

وتوصّلت الإمارات وإسرائيل في 13 أغسطس/آب الماضي إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما، وُقِّع عليه رسمياً بتاريخ 15 سبتمبر/أيلول الماضي في واشنطن، وسط رفض فلسطيني كبير.

المصدر: TRT عربي – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى