أخبار تركيا

حصيلة قتلى الاعتداءات الأرمينية تبلغ 61 وأذربيجان تواصل الهجوم المضاد

[ad_1]

قالت النيابة العامة الأذربيجانية إن حصيلة قتلى هجمات الجيش الأرميني على المناطق المدنية في أذربيجان ارتفعت إلى 61 شخصاً، وأعلن الجيش الأذربيجاني تدمير مزيد من المعدات العسكرية التابعة للجيش الأرميني في إطار هجومه المضاد لتحرير إقليم قره باغ المحتل.

9193949 5132 2890 25 4 - حصيلة قتلى الاعتداءات الأرمينية تبلغ 61 وأذربيجان تواصل الهجوم المضاد
 حصيلة قتلى هجمات الجيش الأرميني على المناطق المدنية في أذربيجان ارتفعت إلى 61 شخصاً
(AA)

قالت النيابة العامة الأذربيجانية الاثنين، إن حصيلة قتلى هجمات الجيش الأرميني على المناطق المدنية في أذربيجان ارتفعت إلى 61 شخصاً.

وذكر بيان صادر عن النيابة، أن عدد القتلى في الهجمات الأرمينية منذ 27 سبتمبر/أيلول حتى 19 أكتوبر/تشرين الأول، بلغ 61، فيما وصل عدد الجرحى إلى 282، وأضاف أن الهجمات تسببت في أضرار لـ1846 منزلاً و90 بناءً و341 مبنىً حكومياً.

من جانبها أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية الثلاثاء، تدمير مزيد من المعدات العسكرية التابعة للجيش الأرميني في إطار هجومها المضاد لتحرير أراضيها المحتلة بإقليم قره باغ.

وقالت في بيان، إن العمليات تواصلت في ساعات الليل ضد القوات الأرمينية بمناطق آغدارا وآغدام وفضولي وهادروت وجبرائيل وقوبادلي وزنغلان.

وأشارت إلى أن القوات الأذربيجانية تمكنت من تدمير دبابتين أرمينيتين من طراز “تي-72″، و4 أنظمة صواريخ من طراز “غراد”، ومدفع “دي-30″، و5 مركبات عسكرية، وذلك في اتجاهات مختلفة على طول خط الجبهة.

وكشفت أن العمليات أسفرت عن تحييد عدد كبير من الجنود الأرمينيين، وأن الجيش الأذربيجاني مسيطر على الوضع في الجبهة.

كما أكّدت الوزارة في بيانها أن الجيش الأرميني قصف خط الدفاع للقوات الأذربيجانية بقذائف المدفعية والهاون.

يأتي ذلك في ظل “هدنة إنسانية” توصلت إليها أذربيجان وأرمينيا للمرة الثانية، اعتباراً من منتصف ليلة السبت-الأحد، إلا أن الجانب الأرميني لم يلتزمها.

وكانت أذربيجان وأرمينيا توصلتا عقب محادثاتهما في موسكو إلى هدنة إنسانية تبدأ في 10 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بهدف تبادل الأسرى وجثامين الضحايا في إقليم قره باغ المحتلّ، لكن أرمينيا سرعان ما انتهكتها.

وفي 27 سبتمبر/أيلول الماضي، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية في قره باغ رداً على هجوم أرميني استهدف مناطق مدنية، وتمكن الجيش خلالها من تحرير مدينتَي جبرائيل وفضولي وبلدة هدروت، وعشرات القرى.

المصدر: TRT عربي – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى