أخبار تركيا

واشنطن تتهم عناصر استخبارات روسية بهجمات سيبرانية حول العالم

[ad_1]

وجهت وزارة العدل الأمريكية الاتهام إلى 6 عناصر في الاستخبارات العسكرية الروسية، بشن هجمات سيبرانية في عدة دول.

القراصنة الستة متهمون بتنفيذ عملياتهم بين عامَي 2015 و2019
القراصنة الستة متهمون بتنفيذ عملياتهم بين عامَي 2015 و2019
(Reuters)

أعلنت وزارة العدل الأمريكية الاثنين، أنها “وجهت اتهاماً إلى 6 عناصر في الاستخبارات العسكرية الروسية بشن هجمات إلكترونية في العالم”.

وذكرت الوزارة الأمريكية في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، أن “الهجمات استهدفت شبكة الكهرباء في أوكرانيا، والانتخابات في فرنسا عام 2017، والألعاب الأولمبية عام 2018”.

وقال جون ديمرز مسؤول الأمن القومي في وزارة العدل بمؤتمر صحفي: “العناصر الستة متهمون بشن سلسلة هجمات معلوماتية هي الأكثر تدميراً وتسبباً باضطرابات بين هجمات تنسب إلى مجموعة واحدة”.

وأضاف ديمرز أن “المتهمين ساندوا أيضاً عملية قرصنة في الأيام التي سبقت الانتخابات الفرنسية في 2017”.

وأوضح البيان أن “هؤلاء القراصنة متهمون بتنفيذ عملياتهم بين عامَي 2015 و2019”.

وأكد القضاء الأمريكي أن “العملية الأولى كانت هجوماً على شبكة الكهرباء في أوكرانيا ما تسبب في حرمان السكان التدفئة خلال الشتاء”، حسب البيان نفسه.

وفي 27 يونيو/حزيران 2017، يشتبه في أن العناصر الستة من الاستخبارات العسكرية الروسية شنوا هجوماً بواسطة الفيروس “نوتبيتيا”، الذي أصاب آلافاً من أجهزة الكمبيوتر في أنحاء العالم متسبباً باضطراب في بنى تحتية محددة الوظيفة، حسب المصدر نفسه.

وأوضح البيان أن “العناصر المذكورة استهدفت أيضاً الألعاب الأولمبية الشتوية، التي جرت في كوريا الجنوبية عام 2018، وسط غياب البعثة الروسية التي لم تتمكن من المشاركة إثر اتهامها باستخدام منشطات”.

يذكر أن دورة الألعاب الأولمبية كان من المقرر إقامتها في العاصمة اليابانية الصيف الماضي، لكن تداعيات الجائحة العالمية أدت إلى تأجيلها سنة كاملة، ليصبح موعدها الجديد في 23 يوليو/تموز 2021.

المصدر: TRT عربي – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى