أخبار تركيا

مظاهرة في إسطنبول تنديداً بنشر رسوم مسيئة للنبي في فرنسا

[ad_1]

شهد ميدان بيازيد وسط اسطنبول، الأحد، تظاهرة منددة بنشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد (عليه الصلاة والسلام)، ورأى المتظاهرون أن دعم الحكومة الفرنسية نشر تلك الرسوم المسيئة على ناطحات سحاب في البلاد “يفتح المجال أمام أعمال تتسم بالإسلاموفوبيا”.

 مظاهرة في مدينة إسطنبول التركية منددة بنشر رسوم مسيئة للنبي في فرنسا
 مظاهرة في مدينة إسطنبول التركية منددة بنشر رسوم مسيئة للنبي في فرنسا
(AA)

شهد ميدان بيازيد وسط اسطنبول، الأحد،
تظاهرة منددة بنشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد (عليه الصلاة والسلام) مجدداً في فرنسا.

وشارك في المظاهرة أعضاء جمعيات
ومنظمات مدنية مختلفة، مرددين هتافات منددة بنشر الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

وفي كلمة باسم المتظاهرين، قال حسرت يلدريم، إن الرسوم المسيئة التي نشرتها مجلة شارلي إيبدو عام 2015، عادت للتداول مع تصاعد العداء للإسلام في فرنسا.

وأشار إلى أنه “جرى نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة على ناطحات سحاب بدعم من الدولة في فرنسا”.

وأضاف أن “هذا الأمر يفتح المجال أمام أعمال تتسم بالإسلاموفوبيا”.

شارك في المظاهرة أعضاء جمعيات ومنظمات مدنية مختلفة، مرددين هتافات منددة بالرسوم المسيئة للرسول
شارك في المظاهرة أعضاء جمعيات ومنظمات مدنية مختلفة، مرددين هتافات منددة بالرسوم المسيئة للرسول
(AA)

وتابع قائلاً:” نتابع بذهول
الهجمات التي تستهدف الإسلام، عبر الإساءة لسيدنا النبي الذي أرسل رحمة للعالمين”.

وتفرق المتظاهرون عقب ترديدهم لهتافات
مننددة بالإساءة للرسول الكريم.

والأربعاء، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل
ماكرون، إن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية” (المسيئة للإسلام
والنبي محمد)، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

المصدر: TRT عربي – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى