أخبار تركيا

اليونان وجنوب قبرص مسؤولتان عن الوضع شرقي المتوسط

[ad_1]

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس جمهورية قبرص التركية أرسين تتار بأنقرة، إن اليونان وإدارة جنوب قبرص تتحملان مسؤولية الوضع الحالي شرقي البحر المتوسط، “لتجاهلهما تحذيرات ومقترحات تركيا البناءة منذ 2003”.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يعقد مع رئيس جمهورية شمال قبرص أرسين تتار مؤتمراً صحفياً في أنقرة
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يعقد مع رئيس جمهورية شمال قبرص أرسين تتار مؤتمراً صحفياً في أنقرة
(AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين، إن اليونان وإدارة جنوب قبرص تتحملان مسؤولية الوضع الحالي شرقي البحر المتوسط، “لتجاهلهما تحذيرات ومقترحات تركيا البناءة منذ 2003”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس جمهورية قبرص التركية أرسين تتار بأنقرة.

وأضاف أردوغان أن “القبارصة الأتراك يؤيدون حلاً عادلاً ومستداماً” بالجزيرة المقسَّمة منذ عام 1974.

وشدّد على أن “جهود القبارصة الأتراك وحدها لا تكفي لحل قضية الجزيرة، لا سيّما وأن إدارة جنوب قبرص ليس لديها نية لقبول تسوية على أساس الشراكة المتكافئة”.

وأكد الرئيس التركي أن بلاده تتمسك بإرادتها إيجاد حل عاجل ودائم في قبرص.

وأشار إلى أنه سيزور جمهورية شمال قبرص التركية في 15 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ووصل تتار إلى أنقرة في أول زيارة خارجية له منذ تسلمه مهامَّ الرئاسة عقب الانتخابات التي شهدتها جمهورية قبرص التركية، في 18 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

ومنذ 1974 تعاني جزيرة قبرص انقساماً بين شطرين، تركي في الشمال وآخر في الجنوب، وفي 2004 رفض القبارصة بالجنوب خطة قدّمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

المصدر: TRT عربي – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى