أخبار تركيا

على ترمب اعتبار بن سلمان شخصاً “منبوذاً”

انتقد جون برينان، المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية “CIA”، إعلان الرئيس دونالد ترمب اعتزامه دعوة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى العاصمة واشنطن، قائلاً إنّه لا بد من معاملة بن سلمان كشخص “منبوذ”.

الرئيس دونالد ترمب أعلن اعتزامه دعوة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى العاصمة واشنطن
الرئيس دونالد ترمب أعلن اعتزامه دعوة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى العاصمة واشنطن
(Reuters)

انتقد جون برينان المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية “CIA” إعلان الرئيس دونالد ترمب اعتزامه دعوة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى العاصمة واشنطن، قائلاً إنّه لا بد من معاملة بن سلمان كشخص “منبوذ”.

جاء ذلك عقب تصريح ترمب، الجمعة، بأنه يخطط لإقامة “حفل كبير رائع” بعد الانتخابات الأمريكية، سيدعو إليه الملك سلمان بن عبد العزيز وابنه ولي العهد، حسب موقع “ياهو نيوز”، الاثنين.

وفي هذا الشأن قال برينان إنه من “المهين” ألَّا يتعامل ترمب مع بن سلمان كـ”شخص منبوذ”.

وأضاف: “تصريحات ترمب تظهر مجدداً أن لا نية لديه لتحميل السعوديين وولي العهد مسؤولية مقتل جمال خاشقجي”.

وتابع: “هناك الكثير من الخطوات التي لا بد أن تقوم بها الحكومة الأمريكية رداً على مقتل خاشقجي، لكن ترمب لم يفعل أياً منها، كما أنهم (مسؤولي الإدارة الأمريكية) لم يتعاملوا مع بن سلمان كشخص منبوذ سواء على صعيد العلاقات الثنائية بين البلدين (الولايات المتحدة والسعودية)، أو في غيرها من الأمور”.

وقتل خاشقجي في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018، داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول، في قضية هزت الرأي العام الدولي، مع اتهامات تنفيها الرياض بأن ولي العهد محمد بن سلمان هو من أصدر أمر اغتياله.

وفي يوليو/تموز الماضي، قررت محكمة تركية عقد الجلسة الثانية لمحاكمة قتلة خاشقجي في 24 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، بعد الموافقة على لائحة اتهام قدمت شكواها خديجة جنكيز خطيبة خاشقجي، تطال 20 سعودياً بتهم بينها التعذيب الوحشي والقتل والتحريض.

ومؤخراً أعدت النيابة العامة في إسطنبول لائحة الاتهام الثانية بحق 6 مشتبه بهم سعوديين، في إطار التحقيقات الجارية بخصوص جريمة قتل خاشقجي.

وطلبت النيابة في لائحة الاتهام إنزال عقوبة السجن المؤبد المشدد على اثنين من المشتبه بهم، والحبس من 6 أشهر إلى 5 سنوات لكل من الـ4 الآخرين.

وبعد مصادقة النيابة على اللائحة المكونة من 41 صفحة والمعدة بحق 6 مشتبه بهم فارين، كان اثنان منهم يعملان في القنصلية السعودية بإسطنبول، أرسلتها إلى المحكمة لدمجها مع القضية المرفوعة ضد 20 متهماً بمقتل خاشقجي.

وتضمنت اللائحة طلباً بإنزال عقوبة السجن المؤبد المشدد على معاون القنصل سلطان يحيى أ. والملحق ياسر خالد م. بتهمة “القتل العمد والتعذيب الوحشي مع سابق الإصرار والترصد”، والسجن من 6 أشهر إلى 5 سنوات لأحمد عبد العزيز م. وخالد يحيى م. ومحمد إبراهيم أ. وعبيد غازي أ. بتهمة “إخفاء أو إزالة أو تغيير أدلة الجريمة”.

وذكرت أن المشتبه بهما اللذين طالبت النيابة بإنزال عقوبة السجن المؤبد المشدد بحقهما، كانا عضوين في الفريق الذي نفذ الجريمة، وغادرا تركيا عقب الحادثة. وأشارت إلى أن 4 الآخرين توجهوا على الفور إثر تنفيذ الجريمة إلى مكان الحادثة، وقاموا بطمس الأدلة، ثم غادروا تركيا بعدها.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى