أخبار تركيا

بعد انتهاك أرمينيا الهدنة الثالثة.. قلق أممي شديد وأذربيجان تتصدى للهجمات

[ad_1]

تمكنت القوات الأذربيجانية من التصدي لهجمات شنها الجيش الأرميني، في انتهاك للهدنة الثالثة خلال شهر، وأعربت الأمم المتحدة عن “قلقها الشديد” إزاء الانتهاكات المتواصلة.

أذربيجان تواصل تصدّيها للهجمات الأرمينية في عدة جبهات 
أذربيجان تواصل تصدّيها للهجمات الأرمينية في عدة جبهات 
(Reuters)

تصدّت أذربيجان لهجمات شنّها الجيش الأرميني، على عدة جبهات بين الطرفين، على الرغم من هدنة وقف إطلاق النار.

جاء ذلك في بيان لوزارة الدفاع الأذربيجانية الثلاثاء، أفادت فيه بأن القوات الأرمينية شنّت هجوماً استهدف جنودها والمناطق السكنية على جبهات خوجاوند وفضولي وقبادلي.

وأكد بيان الوزارة أن الجيش صدّ جميع الهجمات الأرمينية وردّها على أعقابها وكبّدها خسائر.

وأضاف البيان أنّ القوات المسلحة الأذربيجانية تسيطر على زمام الأمور في الجبهات كافة.

وفي سياق متصل، أعربت الأمم المتحدة عن “القلق الشديد” إزاء وقوع انتهاكات لوقف إطلاق النار، بعد وقت قصير من بدء الهدنة الثالثة خلال أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم أمين الأمم المتحدة: “نحن قلقون للغاية من التقارير التي تفيد بوقوع انتهاكات لوقف إطلاق النار بعد وقت قصير من موافقة الأطراف على تنفيذ التزاماتهم للمرة الثالثة في الأيام الأخيرة”.

وقد انتهكت أرمينيا هدنتين سابقتين لوقف إطلاق النار، في 10 و17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

والأحد أعلنت الولايات المتحدة وقف إطلاق النار بين أذربيجان وأرمينيا اعتباراً من الساعة الثامنة من صباح الاثنين، في إقليم قره باغ المحتل.

وقالت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان الاثنين، إن الجيش الأرميني انتهك الهدنة صباحاً، باستهدافه وحدات عسكرية أذربيجانية، وقصف مدنيين في مدينة ترتر، ومواقع على خط الجبهة، منها توفوز، وكده باي، وتاش كسن، وفضولي، ولاتشين.

وتحتل أرمينيا منذ عام 1992، نحو 20 بالمئة من الأراضي الأذربيجانية، وهي تضم إقليم قره باغ و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي آغدام وفضولي.

المصدر: TRT عربي – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى