أخبار تركيا

الهجمات التي تستهدف تركيا تزيد عزمنا على الكفاح

زار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ضريح مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك، بمناسبة ذكرى تأسيس الجمهورية التركية الـ97، وأكد أن الهجمات التي تستهدف بلاده من الداخل والخارج، بهدف تعطيل تقدمها، تزيد عزمهم وإصرارهم على الكفاح.

بدأ الرئيس التركي مراسم زيارته لضريح أتاتورك بوضع إكليل من الزهور عليه
بدأ الرئيس التركي مراسم زيارته لضريح أتاتورك بوضع إكليل من الزهور عليه
(AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الهجمات التي تستهدف بلاده من الداخل والخارج، بهدف تعطيل تقدمها، تزيد عزمهم وإصرارهم على الكفاح.

جاء ذلك في رسالة سجلها على الدفتر الخاص بزوار ضريح مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك، خلال زيارته المكان بمناسبة ذكرى تأسيس الجمهورية الـ97.

وبدأ أردوغان مراسم الزيارة بوضع إكليل من الزهور على ضريح أتاتورك، ومن ثم الوقوف دقيقة صمت، وقراءة النشيد التركي.

وتوجه لاحقاً إلى دفتر زوار الضريح، حيث سجل فيه: “أيها العزيز أتاتورك، نعيش اليوم سعادة الاحتفال بالعيد الـ97 للجمهورية”، وأضاف: “نواصل بذل أقصى جهدنا في سبيل نقل الجمهورية التي أورثتنا إياها، إلى الأمام، وتحقيق أهدافها وآمالها”.

وتابع بأن “تركيا تحقق اليوم نجاحاً تلو الآخر في المجالات كافة بدءاً من الديمقراطية والحريات، مروراً بالدفاع والاقتصاد، وصولاً إلى الصحة والسياسة الخارجية”.

وأفاد أردوغان أن “الهجمات التي تستهدف تركيا من الداخل والخارج، بهدف تعطيل تقدمها، تزيد عزمنا وإصرارنا على الكفاح” .

وأردف: “سنواصل مسيرتنا نحو مستقبلنا المشترك وسط أجواء الوحدة والتضامن والأخوّة، مستمدين الشجاعة من تاريخنا الحافل بالانتصارات”.

ورافق أردوغان في الزيارة وفد ضخم من كبار المسؤولين، أبرزهم نائبه فؤاد أوقطاي، ورئيس البرلمان مصطفى شنطوب، ورؤساء أحزاب “الشعب الجمهوري” كمال قليجدار أوغلو، و”الحركة القومية” دولت باهتشلي، و”إيي” ميرال أكشنر.

كما ضم الوفد، الوزراء الأعضاء في الحكومة التركية، ورئيس الأركان يشار غولر، وقادة القوات البرية والبحرية والجوية والدرك.

وتحتفل تركيا بـ”عيد الجمهورية”، في 29 أكتوبر/تشرين الأول من كل عام، وهو ذكرى إعلان الجمهورية على يد مؤسسها أتاتورك، عام 1923.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى