أخبار تركيا

بوتين يؤكد ضرورة حل الخلاف بين أرمينيا وأذربيجان بالتفاوض

[ad_1]

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ضرورة حل الخلاف بين أرمينيا وأذربيجان بـ”التفاوض” وبمشاركة تركيا، لافتاً إلى أن النزاعات في إقليم قره باغ بدأت بقضايا عرقية، وأن الاتحاد السوفييتي لم يتخذ قراراً فعالاً لضمان سلامة الشعب.

الرئيس الروسي يؤكّد ضرورة حل الخلاف بين أرمينيا وأذربيجان بـ
الرئيس الروسي يؤكّد ضرورة حل الخلاف بين أرمينيا وأذربيجان بـ”التفاوض” وبمشاركة تركيا
(Reuters)

أكّد الرئيس
الروسي فلاديمير بوتين، ضرورة حل الخلاف بين أرمينيا وأذربيجان بالتفاوض في
إطار مجموعة “مينسك” وبمشاركة تركيا.

وأوضح بوتين
في تصريح للصحفيين الخميس، أن النزاعات في إقليم قره باغ بدأت بقضايا
عرقية، منوهاً بأن الاتحاد السوفييتي لم يتخذ قراراً فعالاً لضمان سلامة الشعب.

وأضاف أن
أرمينيا اتخذت خطوات أحادية بأخذ السلاح، مشيراً إلى أن أذربيجان ترى بأنه لا
علاقة لأرمينيا بالمناطق السبع في إقليم قره باغ.

وقال بوتين:
“نهجنا منح أذربيجان المناطق 5+2 مع إقامة نظام معين في إقليم قره باغ، ومن أجل حل
طويل الأمد يجب تحقيق توازن في المصالح يناسب كلاً من أذربيجان وأرمينيا”.

وأشار إلى
ضرورة وقف النزاعات والتسوية عبر المفاوضات لحل الأزمة، مضيفا: “يجب حل
الخلاف بين أرمينيا وأذربيجان بالتفاوض في إطار مجموعة مينسك وبمشاركة تركيا.
أعتقد أنه يمكن تحقيق ذلك”.

والأحد أعلنت
الولايات المتحدة وقفاً لإطلاق النار اعتباراً من صباح الاثنين، بين أذربيجان
وأرمينيا في إقليم قره باغ المحتل.

وخرقت أرمينيا
الهدنة للمرة الثالثة على التوالي، باستهدافها وحدات عسكرية أذربيجانية، وقصف
مدنيين في مدينة ترتر، وعدة مواقع على خط الجبهة، منها توفوز وكده باي وتاش
كسن، ومدن فضولي ولاتشين، حسب وزارة الدفاع الأذربيجانية.

وسبق أن انتهك
الجيش الأرميني الهدنة الإنسانية الأولى في 10 أكتوبر/تشرين الأول الجاري،
والثانية في 18 من الشهر ذاته.

وبدأت
أذربيجان في 27 سبتمبر/أيلول الماضي عملية عسكرية لتحرير أراضيها المحتلة، وتمكنت
من استعادة السيطرة على 4 مدن و3 بلدات و170 قرية.

المصدر: TRT عربي – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى