أخبار تركيا

مقتل 90 مدنياً في أذربيجان منذ بدء الحرب وإسقاط طائرتين حربيتين لأرمينيا

أعلنت أذربيجان عن ارتفاع عدد قتلى الهجمات الأرمينية على المناطق السكنية الأذربيحانية، إلى 90 مدنياً وإصابة 392، منذ اندلاع الاشتباكات بين البلدين. كما أعلنت أذربيجان إسقاط طائرتين حربيتين من طراز SU-25، تابعتين لأرمينيا.

90 قتيلاً في صفوف المدنيين الأذربيجانيين سقطوا جراء الهجمات الأرمينية
90 قتيلاً في صفوف المدنيين الأذربيجانيين سقطوا جراء الهجمات الأرمينية
(AP)

ارتفع عدد قتلى الهجمات الأرمينية على المناطق السكنية الأذربيحانية، إلى 90 مدنياً، والمصابين إلى 392، منذ اندلاع الاشتباكات بين البلدين في 27 سبتمبر/أيلول الماضي.

جاء ذلك في بيان صادر عن النيابة العامة الأذربيجانية، الخميس، حول الخسائر في صفوف المدنيين جراء الهجمات الأرمينية منذ 27 سبتمبر/أيلول وحتى 29 أكتوبر/تشرين الأول الحالي.

وأوضح البيان أن الهجمات الأرمينية أدت أيضاً إلى تدمير 2406 منازل، و92 بناء، و423 مبنى عا ماً.

من جانبها، أعلنت أذربيجان، الخميس، إسقاط طائرتين حربيتين من طراز SU-25، تابعتين لأرمينيا.

وأوضحت وزارة الدفاع، في بيان، أن القوات الجوية الأذربيجانية أسقطت طائرتين حربيتين من طراز SU-25 لأرمينيا، حوالي الساعة 13:20 (4 ت.غ).

وأشار البيان إلى أن المقاتلتين حاولتا مهاجمة المواقع الأذربيجانية في منطقة “غوبادلي”.

كما أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية، الخميس، تكبيد الجيش الأرميني خسائر كبيرة، خلال الاشتباكات التي اندلعت طوال الليل، إثر استهدافه المناطق السكنية رغم وقف إطلاق النار.

وقالت الوزارة، في بيان، إن الاشتباكات وقعت بشكل مكثف في جبهات خوجاوند وفضولي وغوبادلي.

وأضاف البيان أن الجيش الأذربيجاني كبد القوات الأرمينية خسائر فادحة في مناطق مختلفة من الجبهة.

وأوضح أنه جرى تدمير دبابتي “T72″، ومنظومتي صواريخ “غراد”، و14 مدفعاً من طرازات متنوعة، و6 عربات عسكرية، فضلاً عن عدة مخافر.

وأشار إلى أن الجيش الأذربيحاني تمكن أيضاً من تحييد عدد كبير من الجنود الأرمينيين خلال الاشتباكات. كما أكد البيان أن الوضع على الجبهة تحت سيطرة الجيش الأذربيجاني.

في سياق متصل، أعادت أذربيحان، جثث 30 عسكرياً أرمينياً إلى بلادهم، قُتلوا خلال الاشتباكات بين البلدين.

وقال نائب الرئيس الأذربيجاني حكمت حاجييف، إن إعادة الجثث جرت نتيجة جهود بذلها وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، في هذا الصدد.

وأشار إلى أن تسليم الجثث جرى على الحدود بين البلدين بالقرب من منطقة توفوز.

ولفت إلى أن بلاده سلمت أرمينيا جثث 30 ضابطاً وجندياً، ومسنّين اثنين مدنيين، كانوا قد قُتلوا خلال الاشتباكات.

كما أعرب حاجييف عن شكره لوزير الدفاع الروسي، والصليب الأحمر الدولي، بسبب جهودهم في هذا الشأن.

والأحد، أعلنت الولايات المتحدة وقفاً لإطلاق النار اعتباراً من صباح الاثنين، بين أذربيجان وأرمينيا في إقليم “قره باغ” المحتل.

وخرقت أرمينيا الهدنة للمرة الثالثة على التوالي، باستهدافها وحدات عسكرية أذربيجانية، وقصف مدنيين في مدينة ترتر، وعدة مواقع على خط الجبهة، منها توفوز، وكده باي، وتاش كسن، ومدن فضولي، ولاتشين، بحسب وزارة الدفاع الأذريجانية.

وسبق أن انتهك الجيش الأرميني الهدنة الإنسانية الأولى في 10 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، والثانية في 18 من الشهر ذاته.

ومنذ أن بدأت أذربيجان تحرير أراضيها المحتلة بتاريخ 27 سبتمبر/أيلول الماضي، تمكنت من استعادة السيطرة على 4 مدن و3 بلدات و170 قرية.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى