أخبار تركيا

لليوم الثاني.. العالم يواصل تضامنه مع تركيا إثر زلزال إزمير

واصلت دول العالم إعلان التضامن والتعاطف مع تركيا وقيادتها وشعبها، إثر زلزال ولاية إزمير الذي خلّف عشرات الضحايا. بعد وقوع زلزال بقوة 6.6 درجة على مقياس ريختر قبالة ساحل قضاء “سفري حصار” في إزمير، والذي ارتفعت حصيلة ضحاياه إلى 28 قتيلاً و885 جريحاً.

العالم يواصل تضامنه مع تركيا إثر زلزال إزمير
العالم يواصل تضامنه مع تركيا إثر زلزال إزمير
(AA)

واصلت دول العالم، السبت إعلان التضامن والتعاطف مع تركيا وقيادتها وشعبها، إثر زلزال ولاية إزمير الذي خلف عشرات الضحايا.

بعد وقوع زلزال الجمعة، بقوة 6.6 درجة على مقياس ريختر قبالة ساحل قضاء “سفري حصار” في إزمير، وفق إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، والذي ارتفعت حصيلة ضحاياه إلى 28 قتيلاً و885 جريحاً.

تضامن عربي

عربياً، بعث رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي خالد المشري، برقية إلى رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، أعرب فيها عن تضامنه والشعب الليبي مع الشعب التركي.

وقال المشري في برقيته: “يعبر المجلس الأعلى للدولة رئاسة وأعضاء ونيابة عن الشعب الليبي، عن كامل تضامنهم ووقوفهم إلى جانب الشعب التركي الشقيق في هذا الوقت العصيب”.

وأضاف: “كما يتقدم المجلس بخالص التعازي إلى فخامة رئيس الجمهورية (رجب طيب أردوغان) وللشعب التركي الشقيق ولأسر المتوفين جراء الزلزال”، معرباً عن أمنياته “بالشفاء للمصابين”.

في العراق، أعرب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، عن تعازيه ومواساته لتركيا، حكومة وشعباً، في ضحايا الزلزال، معرباً عن استعداد بغداد لتقديم المساعدة لأنقرة، جاء ذلك في برقية بعثها الكاظمي إلى الرئيس أردوغان، وفق بيان صادر عن الحكومة العراقية.

وأعرب الكاظمي، في البرقية، عن “تضامن العراق وتعاطفه مع حكومة وشعب تركيا الصديقة”، مقدماً مواساته وتعازيه إلى أسر الضحايا والمفقودين.

كما قدم رئيس إقليم كردستان شمالي البلاد، نيجيرفان بارزاني، تعازيه لذوي ضحايا الزلزال في تركيا واليونان.

وكتب بارزاني مغرداً: “أتقدم بأحر التعازي لأسر ضحايا الزلزال المأساوي الذي ضرب تركيا واليونان أمس (..) أتمنى الشفاء العاجل للمصابين”.

وفي قطر، أعرب رئيس مجلس الشورى أحمد آل محمود، في اتصال أجراه مع شنطوب، عن مواساته وتعازيه في ضحايا الزلزال.

وفي لبنان، بعث وزير الخارجية بحكومة تصريف الأعمال شربل وهبة، رسالة تعزية ومواساة إلى نظيره التركي مولود جاوش أوغلو، في ضحايا الزلزال.

آسيوياً

أما في باكستان، فأعرب رئيسها عارف علوي، ورئيس الوزراء عمران خان، عن تعازيهما لتركيا في ضحايا الزلزال.

وقال علوي مغرداً: “ببالغ الحزن تلقينا خبر الزلزال الذي ضرب إزمير، صاحب السعادة والأخ رجب طيب أردوغان يرجى نقل تعازي الشعب الباكستاني إلى أسر الضحايا”، مضيفاً “إننا نتعاطف مع جميع المتضررين وندعو للجرحى بالشفاء العاجل”.

بدوره، غرد عمران خان قائلاً “تعازيّ للرئيس (أردوغان) والشعب التركي في خسارة الأرواح الثمينة إثر زلزال إزمير”.

وأردف: “نقف مع الأمة التركية، ومستعدون لتقديم كل مساعدة نستطيع تقديمها، لا يمكننا أبداً أن ننسى الطريقة التي وقفت بها تركيا معنا عندما ضرب الزلزال المدمر باكستان وإقليم أزاد كشمير عام 2005”.

وفي ماليزيا، قالت وزارة الخارجية عبر بيان: “نقدم التعازي لأقارب ضحايا الزلزال، ماليزيا تتضامن مع الضحايا في هذه الأوقات الصعبة”.

كما قال وزير الخارجية هشام الدين حسين مغرداً “حزنت جداً لسماع خبر وقوع زلزال ضرب سواحل بحر إيجة وما سببه من خسائر”، معرباً عن تضامن بلاده الدائم مع تركيا.

في جورجيا، قدمت الرئيسة سالوميه زورابيشفيلي، التعازي لتركيا شعباً وحكومة في ضحايا الزلزال.

وقالت زورابيشفيلي في تغريدة عبر تويتر “أنا حزينة للغاية بسبب الزلزال الذي أودى بحياة الكثيرين في تركيا” مضيفة “جورجيا بجانب الشعب التركي في هذه اللحظات الصعبة، أقدم التعازي الحارة”.

في إيران، أعرب الرئيس حسن روحاني عن مواساته وتعازيه لنظيره التركي أردوغان، وشعبه في ضحايا الزلزال العنيف بولاية إزمير، وقال روحاني، في بيان نشرته الرئاسة الإيرانية إنه تلقى ببالغ الحزن وقوع خسائر في الأرواح جراء الزلزال، غربي تركيا.

وأضاف: “أقدم باسم حكومة إيران وشعبها التعازي لكم ولشعب تركيا الشقيق حيال هذه الخسائر (..) أتمنى الرحمة من الله تعالى للضحايا، والصبر لأسرهم المنكوبة والشفاء العاجل للجرحى”.

وفي أذربيجان، تقدم وزير الخارجية جيهون بيراموف، بالتعازي إلى نظيره التركي جاوش أوغلو، في ضحايا الزلزال، وقال بيراموف، في تدوينة عبر فيسبوك، إنه اتصل هاتفياً بنظيره التركي، وأعرب له عن مواساته وتعازيه في ضحايا الزلزال.

وفي كازاخستان، تقدم الرئيس قاسم جومارت توكاييف، بالتعازي إلى نظيره التركي أردوغان، في ضحايا الزلزال، وقال في برقية تضامن أرسلها، إنه تلقى “ببالغ الحزن أنباء سقوط قتلى وجرحى بسبب الزلزال في إزمير”.

وأعرب باسمه وباسم شعبه، عن “أحر التعازي لأردوغان، ولمن فقدوا ذويهم في هذه الكارثة”، متمنياً من الله “الرحمة لضحايا الزلزال والشفاء العاجل للمصابين”، كما أكد، “استعداد كازاخستان حكومة وشعباً لمساعدة الشعب التركي الشقيق”.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى