أخبار تركيا

أردوغان يدعو لمكافحة الإسلاموفوبيا على غرار معاداة السامية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال قمة مرئية عُقدت حول الإبادة الجماعية التي وقعت في مدينة “سريبرينيتسا” البوسنية، إنه “تجب مكافحة معاداة الإسلام اليوم على غرار مكافحة معاداة السامية في أعقاب كارثة الهولوكوست”.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يدعو إلى مكافحة معاداة الإسلام على غرار مكافحة معاداة السامية
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يدعو إلى مكافحة معاداة الإسلام على غرار مكافحة معاداة السامية
(AA)

دعا
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى مكافحة معاداة الإسلام على غرار مكافحة معاداة
السامية في أعقاب كارثة “الهولوكوست”.

جاء
ذلك في رسالة مرئية إلى القمة التي أقيمت، الأحد، حول الإبادة الجماعية التي وقعت
في مدينة “سريبرينيتسا” البوسنية عقب الحرب العالمية الثانية.

وقال
أردوغان: “تجب مكافحة معاداة الإسلام اليوم على غرار مكافحة معاداة السامية
في أعقاب كارثة الهولوكوست”.

وأكّد
الرئيس التركي أن المسلمين الأوروبيين يتعرضون لتمييز ممنهج، وتُنتزع حقوقهم
وحرياتهم.

وتابع: “يجب أن يتوقف هذا المسار
الخاطئ نظراً لتهديده مستقبل البشرية وثقافة التعايش بين المعتقدات”.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم كاريكاتورية على واجهات بعض المباني، مسيئة للنبي محمد، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وفي 21 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، قال ماكرون إن فرنسا لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية”، ما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى