أخبار تركيا

قبل يومين من الانتخابات.. حملة ترمب تكثف الدعاية في الولايات المتأرجحة

يكثف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساعيه الانتخابية في الولايات المتأرجحة على مدى اليومين الأخيرين قبل الانتخابات المقررة الثلاثاء، في محاولة مستميتة لتحدي استطلاعات الرأي وتحقيق انتصار مفاجئ على المرشح الديمقراطي جو بايدن.

 استطلاعات الرأي على مستوى الولايات المتحدة تشير إلى أن المرشح الديمقراطي جو بايدن يتفوق بفارق واضح على ترمب
 استطلاعات الرأي على مستوى الولايات المتحدة تشير إلى أن المرشح الديمقراطي جو بايدن يتفوق بفارق واضح على ترمب
(AFP)

يكثف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساعيه الانتخابية في الولايات المتأرجحة على مدى اليومين الأخيرين قبل الانتخابات المقررة الثلاثاء، في محاولة مستميتة لتحدي استطلاعات الرأي وتحقيق انتصار مفاجئ على المرشح الديمقراطي جو بايدن.

وفي منافسة تبدو شديدة للفوز بفترة رئاسية أخرى، سيذهب ترمب إلى ولايات من المرجح أن يكون لها دور حاسم في تحديد هل سيبقى في البيت الأبيض لأربع سنوات جديدة، أم سيصبح أول رئيس أمريكي يخسر مساعيه للفوز بولاية ثانية منذ جورج بوش الأب عام 1992.

وسيذهب بايدن، الذي ركز حملته على انتقاد طريقة تعامل ترمب مع جائحة فيروس كورونا، الأحد إلى ولاية بنسلفانيا التي يُرجح أن تكون هي الفيصل في تحديد الفائز.

وسيعقد ترمب يومي الأحد والاثنين عشرة مؤتمرات انتخابية، بمعدل خمسة مؤتمرات في اليوم، في أقصى تكثيف لنشاط حملته الانتخابية على الإطلاق. ويهدف المرشح الجمهوري إلى إثارة ما يكفي من الزخم لدفع أنصاره إلى الإقبال بكثافة شديدة على التصويت لمصلحته،الثلاثاء.

وسيعقد الرئيس مؤتمرات انتخابية الأحد في ولايات ميشيجان وأيوا ونورث كارولاينا وجورجيا وفلوريدا، وستقيم حملته الانتخابية أنشطة دعاية في نورث كارولاينا وبنسلفانيا وويسكونسن إلى جانب ميشيجان.

وسيختتم ترمب فترة الدعاية المكثفة بمؤتمر انتخابي في ساعة متأخرة من ليل الاثنين في جراند رابيدس بولاية ميشيجان، وهو المكان الذي كان قد اختتم فيه حملته الانتخابية للفوز بالفترة الرئاسية الأولى عام 2016.

ويخيم على مساعي ترمب للفوز ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي سجلت البلاد ما يربو على تسعة ملايين إصابة به وقرابة 230 ألف وفاة.

وقلل ترمب من خطر الفيروس وقال إن خصومه يستغلون الموقف ضده، وحذر من أن تولي بايدن الرئاسة سيؤدي إلى فرض العزل العام مرة ثانية، وهو وضع لا تحتمله البلاد.

وفي مؤتمر انتخابي، السبت في نيوتاون بولاية بنسلفانيا، عبر ترامب عن شعوره بخيبة الأمل للتقارب في السباق بينه وبين بايدن، وقال: “كيف يمكن أن نكون متعادلين؟”.

وتشير استطلاعات الرأي على مستوى الولايات المتحدة إلى أن بايدن يتفوق بفارق واضح على ترمب، لكن استطلاعات الولايات المتأرجحة التي تُجرى في كل ولاية على حدة تظهر تقارب نتائج المرشحين.

وللفوز بفترة أخرى يتعين على تامب تحقيق معادلة صعبة بالفوز في ولايات كانت من نصيبه عام 2016 مثل فلوريدا وجورجيا ونورث كارولاينا وأوهايو وأيوا وأريزونا، مع الاحتفاظ بواحدة على الأقل من ولايات الغرب الأوسط التي فاز بها قبل أربع سنوات مثل بنسلفانيا أو ميشيجان أو ويسكونسن .

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى