أخبار تركيا

السراج يدعو لإيجاد “توافقات جديدة تداوي جراح ليبيا”

دعا فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية في كلمة وجّهها إلى الشعب بمناسبة المولد النبوي، عقب وصوله مساء الأحد إلى أرض الوطن مختتماً زيارة خارجية إلى تركيا وإيطاليا، إلى إيجاد “توافقات وتفاهمات جديدة تداوي جراح ليبيا”.

السراج يدعو الليبيين إلى إيجاد
السراج يدعو الليبيين إلى إيجاد “توافقات وتفاهمات جديدة تداوي جراح الوطن”
(AFP)

دعا فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً الأحد، إلى إيجاد “توافقات وتفاهمات جديدة تداوي جراح ليبيا”.

جاء ذلك في كلمة وجّهها إلى الشعب الليبي، بمناسبة المولد النبوي، عقب وصوله مساء الأحد إلى أرض الوطن، مختتماً زيارة خارجية لكل من تركيا وإيطاليا، وفق بيان للمجلس الرئاسي.

وقال السراج: “إذ نستذكر هذه الذكرى نستنكر جميعنا بشدة أيّ إساءةٍ تستهدف نبينا”، في إشارة إلى الرسوم المسيئة الفرنسية التي دعمها الرئيس إيمانويل ماكرون، قبل أن تنطلق ضد منتجات بلاده حملات مقاطعة.

وحول الموقف السياسي في ليبيا، ناشد السراج “كل الأطراف الليبية بضرورة الانخراط الإيجابي في الحوارات القادمة، والعمل على توحيد مؤسسات الدولة”.

وبرعاية أممية انطلقت عبر الاتصال المرئي في 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي اجتماعات بمشاركة جميع الأطياف الليبية، تمهيداً لحوار مباشر تستضيفه تونس في 9 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وقال السراج إن “هذا يتطلب أكثر من أي وقت مضى توحيد الصفوف وإنكار الذات وتحمُّل المسؤوليات الوطنية وترجمة كل هذا عملياً بسرعة إنجاز هذا الاستحقاق المهمّ ليقود إلى الانتخابات في أقرب الآجال”.

وتابع: “لنشهد جميعاً إن شاء الله توافقات وتفاهمات جديدة تداوي جراح هذا الوطن”.

وأشار إلى أنه تراجع عن موفقه الذي أعلنه في سبتمبر/أيلول بترك السلطة، حال التوافق على اختيار سلطة تنفيذية جديدة بنهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال إن تراجعه جاء بسبب عدم إنجاز التوافق ولدرء أي إشكاليات دستورية تزيد حدة الاستقطابات.

ولفت إلى وجود بيانات دولية متسقة مع بيانات مجلس النواب و”الأعلى للدولة” ورئيس المحكمة العليا “التي تدعم تأجيل تسليم السلطة إلى حين التقاء الأطراف الليبية للوصول إلى توافق سياسي يخدم المر حلة القادمة”.

ومنذ سنوات يعاني البلد الغني بالنفط صراعاً مسلحاً، تنازع خلاله مليشيات الجنرال الانقلابي خليفة حفتر الحكومة الليبية المعترف بها دولياً، على الشرعية والسلطة، مما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى