أخبار تركيا

انتخابات أمريكا 2020.. الناخبون يختارون بين ترمب وبايدن

يتوجه ملايين الناخبين إلى مراكز الاقتراع الأمريكية، للاختيار بين الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ومنافسه الديموقراطي جو بايدن، في أجواء مشحونة غير مسبوقة ووسط انقسام يهدد بالفوضى.

بدء التصويت في الانتخابات الأمريكية الرئاسية بين ترمب ومنافسه الديمقراطي بايدن وسط أجواء مشحونة
بدء التصويت في الانتخابات الأمريكية الرئاسية بين ترمب ومنافسه الديمقراطي بايدن وسط أجواء مشحونة
(AFP)

كشفت إحصاءات غير رسمية للانتخابات الأمريكية، الثلاثاء، تحقيق المرشحين، الرئيس الحالي الجمهوري دونالد ترمب، ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، أول فوز لهما في قريتين صغيرتين بولاية نيوهامشير، على الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

وفيما حصد بايدن أصوات قرية ديكسفيل نوتش الـ 12، فاز ترمب بـ16 صوتاً في قرية ميلسفيلد، مقابل 5 أصوات لبايدن.

وأدلت القريتان بالأصوات بحلول منتصف ليل الاثنين/الثلاثاء. وديكسفيل نوتش، قرية صغيرة يبلغ عدد سكانها 12 شخصاً، وكان آخر مرشح يفوز بأغلبية ساحقة في ديكسفيل نوتش، هو ريتشارد نيكسون عام 1960، حسب موقع “فوكس نيوز” الأمريكي.

وانطلقت الانتخابات، الأحد، بفتح مراكز الاقتراع في 8 ولايات على الساحل الشرقي، بينها فرجينيا، ونيويورك، ونيوجيرسي، وكارولينا الشمالية.

مقالات ذات صلة

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، أنه في وقت لاحق انضمت ولايات ماين ونيوهامشير وكونيتيكت، وأوهايو، وواشنطن وماريلاند، وماساتشوستس، وديلاوير، وكارولينا الجنوبية وجورجيا، ورود آيلاند لقائمة التصويت.

وفي السياق، أعلنت مؤسسة مشروع الانتخابات الأمريكية، وهي جهة إحصاء غير رسمية معنية بمتابعة الاقتراع، تصويت 99.6 مليون ناخب في الاقتراع المبكر قبل 3 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وقالت المؤسسة على موقعها الإلكتروني إن المشاركين في التصويت المبكر “حققوا رقماً قياسياً”.

ولفتت إلى أنّ نسبة التصويت في الاقتراع المبكر بلغت “71% من نسبة الإقبال العامة (على الانتخابات) في عام 2016”. كما أشارت إلى تصويت نحو 64 مليون ناخب عبر خدمة البريد.

ووفقاً لوسائل إعلام أمريكية، فإن الصراع بين ترمب وبايدن يكمن في ولايات أريزونا وفلوريدا، وجورجيا، وماين، وكارولينا الشمالية، وأوهايو.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى