أخبار تركيا

الانتخابات الأمريكية.. بايدن يتصدر مرحلياً وترمب يتقدم في ولايات متأرجحة

يواصل المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترمب التقدم على منافسه جون بايدن في عدد من الولايات الرئيسية، فيما لا يزال بايدن متصدراً حتى الآن بفوزه بـ227 صوتاً في المجمع الانتخابي، مقابل 119 صوتاً لترمب.

يعد بايدن قوياً جداً في الولايات التي سارت لصالحه، كما أن ترمب قوي في الولايات التي فاز بها
يعد بايدن قوياً جداً في الولايات التي سارت لصالحه، كما أن ترمب قوي في الولايات التي فاز بها
(Reuters)

أظهرت نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي جرت الثلاثاء، فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بـ227 صوتاً في المجمع الانتخابي، مقابل 119 صوتاً بالمجمع للمرشح الجمهوري دونالد ترمب، حسب أسوشيتد برس.

جاء ذلك إثر فوز بايدن بـ20 ولاية هي فيرمونت وفرجينيا وكونيتيكت وديلاوير وإلينوي وماريلاند وماساتشوستس ونيوجيرسي ورود آيلاند ونيو ميكسيكو ونيويورك ومقاطعة كولومبيا وكولورادو ونيو هامبشاير وكاليفورنيا وأوريجون وواشنطن وهاواي ومينسوتا.

مقابل فوز ترمب بـ18 ولاية هي كنتاكي وويست فرجينيا وساويث كارولاينا وألاباما وميسيسيبي وأوكلاهوما وتينيسي وأركنساس وإنديانا ونورث داكوتا وساوث داكوتا ووايومنغ ولويزيانا ونبراسكا وكنساس وميسوري وإيداهو وأوتاه.

والنتائج حتى الآن ليست مفاجئة، إذ يعد بايدن قوياً جداً في الولايات التي سارت لصالحه، كما أن ترمب قوي في الولايات التي فاز بها.

وبذلك ضمن بايدن 227 صوتاً في المجمع الانتخابي هي حصة ولايات: فيرمونت (3) وفرجينيا (13) وكونيتيكت (7) وديلاوير (3) وإلينوي (20) وماريلاند (10) وماساتشوستس (11) ونيوجيرسي (14) ورود آيلاند (4) ونيو ميكسيكو (5) ونيويورك (29) ومقاطعة كولومبيا (3) وكولورادو (9) ونيو هامبشاير (4) وكاليفورنيا (55) وأوريجون (7) وواشنطن (12) وهاواي (4) ومينيسوتا (10).

فيما حصد ترمب 119 صوتاً بالمجمع هي حصة ولايات: كنتاكي (8) وويست فرجينيا (5) وساويث كارولاينا (9) وألاباما (9) وميسيسيبي (6) وأوكلاهوما (7) وتينيسي (11) وأركنساس (6) وإنديانا (11) ونورث داكوتا (3) وساوث داكوتا (3) ووايومنغ (3) ولويزيانا (8) ونبراسكا (4) وكنساس (6) وميسوري (10) وإيداهو (4).

وتُظهِر استطلاعات الرأي، سواء تلك التي أجريت على الصعيد الوطني، أو تلك التي أجريت على صعيد الولايات الحاسمة (الولايات المتأرجحة)، أن بايدن يملك حظوظا واسعة.

إلا أن المفاجآت تبقى منتظرة، بخاصة أن استطلاعات الرأي عام 2016 كانت تميل نوعاً ما إلى الديمقراطية هيلاري كلينتون، لكن الجمهوري دونالد ترمب هو من فاز في النهاية.

وتُجرى الانتخابات الأمريكية بشكل غير مباشر، فهناك “المجمع الانتخابي” الذي يضم ما يُعرف بـ”كبار الناخبين”، وعددهم 538.

ولكل ولاية عدد محدد من “كبار الناخبين” يساوي عدد ممثليها في مجلسي النواب والشيوخ، وأي مرشح يفوز بأصوات مواطني الولاية يقتنص كل حصتها من “كبار الناخبين”.

وحتى يفوز أي مرشح بالمنصب لا بد من أن يحصل على الأغلبية المطلقة من أصوات “كبار الناخبين”، أي 270 صوتاً.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى