أخبار تركيا

الرئيس التركي يدين هجوم فيينا ويرفض التجني على الإسلام

أدان الرئسي التركي رجب طيب أردوغان الهجوم الذي وقع في العاصمة النمساوية مساء الاثنين، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنه يرفض توجيه اتهامات للمسلمين في حادثة دون النظر لحيثياتها.

أردوغان يقول إنه كلما زاد تمسك تركيا بالإسلام ودفاعها عنه زادت وتيرة الهجمات المعادية للإسلام
أردوغان يقول إنه كلما زاد تمسك تركيا بالإسلام ودفاعها عنه زادت وتيرة الهجمات المعادية للإسلام
(AA)

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، عن إدانته الشديدة للهجوم الذي وقع في العاصمة النمساوية فيينا، الاثنين، ورفضه توجيه الاتهامات للمسلمين في أبسط حادثة دون النظر لحيثياتها.

جاء ذلك في كلمة له عقب ترؤسه اجتماعاً للحكومة في المجمع الرئاسي بأنقرة، حيث أشار إلى أن المنطقة تشهد عدم استقرار منذ سنوات.

وأضاف أن تركيا تحملت بمفردها عبء الأزمات الإنسانية المستمرة منذ سنوات، بدءاً من العراق إلى سوريا، ومن ليبيا إلى أعماق القارة الإفريقية.

ولفت إلى أنه كلما زاد تمسك تركيا بالإسلام ودفاعها عنه زادت وتيرة الهجمات المعادية للإسلام.

وقال الرئيس التركي إن بعض الدول الأوروبية تتجاوز حدودها من خلال محاولتها إعادة تعريف الإسلام وتغيير شكله وفق أهوائها.

وأردف أن “معاداة الإسلام وصلت لمرحلة حرجة جداً، إذ توجَّه الاتهامات للمسلمين في أبسط حادثة دون النظر لحيثياتها، وإلصاق تهمة الإرهاب بالحادثة في حال كان منفذها مسلماً، بينما يجري تغطية الحادثة بذريعة أنها جريمة جنائية أو منفذها مختل عقلياً عندما يكون من أتباع ديانة أخرى”.

وأكد إدانته الشديدة لهجوم فيينا، بغض النظر عن منفذيه، متقدماً التعازي للشعب النمساوي.

ولفت إلى أن عدد المسيحيين اليوم يبلغ 2.4 مليار، والمسلمين 1.9 مليار، وأتباع الهندوسية والبوذية والشنتو 1.8 مليار، في حين كانت الأعداد قبل نحو 70 عاماً، 710 ملايين مسيحي، و300 مليون مسلم، و 730 مليون هندوسي وبوذي وشنتوي.

وأردف أن “أتباع جميع الأديان حول العالم في ازدياد، إلا أن هناك قفزة كبيرة في الإقبال على الإسلام”.

وأوضح أن عدد المسلمين وصل إلى نحو 10% في بعض الدول الأوروبية، فضلاً عن انتشار الإسلام في رقعة جغرافية واسعة بدءاً من إفريقيا وحتى جنوب شرق آسيا، ومن الأمريكتين حتى أستراليا.

وأشار إلى تعرض المسلمين للقمع والإهانة والاستغلال وإهدار طاقاتهم بسبب صراعات داخلية في عدد من الدول.

وأكد على سعي تركيا من أجل تأسيس مستقبل أفضل لها ولأصدقائها، مشدداً على أهمية مواقفها المشرفة والوقورة في مرحلة يشهد فيها العالم إعادة بناء النظام السياسي والاقتصادي.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى