أخبار تركيا

انتخابات الرئاسة الأمريكية.. تصريحات متضاربة لحملتَي بايدن وترمب

قالت مديرة حملة مرشح الرئاسة الأمريكية جو بايدن اليوم، إنه ماضٍ على طريق الفوز بالانتخابات مع توقع الحملة فوزه في ولايات ميشيغان وويسكونسن وبنسلفانيا. من جانبها قالت حملة ترمب إنها تتوقع فوزه رغم أن الأصوات في ولايات حاسمة ما تزال قيد الإحصاء.

مخاوف من الوصول إلى وضع قانوني غامض مع استمرار فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية الأمريكية
مخاوف من الوصول إلى وضع قانوني غامض مع استمرار فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية الأمريكية
(AFP)

قالت جين أومالي ديلون مديرة حملة المرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية جو بايدن اليوم، إنه ماضٍ على طريق الفوز بالانتخابات مع توقع الحملة فوزه في ولايات ميشيغان وويسكونسن وبنسلفانيا الحاسمة.

وأضافت أن المرشح الديمقراطي سيحصل على أكثر من 270 من أصوات المجمع الانتخابي في وقت لاحق اليوم.

وأبلغت الصحفيين بأنها تعتقد أن بايدن فاز بالفعل في ويسكونسن ومن المتوقع فوزه أيضاً في نيفادا.

من جانبه، قال بيل ستبين مدير حملة الرئيس الجمهوري دونالد ترمب إن الحملة ستمضي قدماً في مساعيها القانونية لضمان إحصاء جميع الأصوات الصحيحة، وليس التي جرى الإدلاء بها بطريقة غير قانونية.

وأضافت حملة ترمب أنها تتوقع فوزه على الرغم من أن الأصوات في ولايات حاسمة ما تزال قيد الإحصاء.

وقال ستبين في مؤتمر صحفي عبر الهاتف: “إذا أحصينا جميع الأصوات الصحيحة سنفوز.. سيفوز الرئيس”.

ترمب يشكك

وفي السياق، سعى ترمب إلى إثارة الشكوك حيال عمليات فرز الأصوات الجارية حالياً في عدة ولايات رئيسية في الانتخابات الرئاسية، متحدثاً عن تزوير من دون تقديم أي دليل.

وكتب في تغريدة “مساء أمس كنت متقدماً في كثير من الولايات الرئيسية”، مضيفاً “بعد ذلك، بدأت الواحدة تلو الأخرى تختفي بطريقة سحرية مع ظهور بطاقات انتخابية مفاجئة واحتسابها”.

والبطاقات التي يتحدث عنها الرئيس هي تلك التي وصلت عبر البريد ومن الممكن أن تستمرّ عملية فرزها أياماً عدة في بعض الولايات. وفي أثناء الليل تسبب تعداد هذه البطاقات في تراجع ترمب في ميشيغن وويسكونسين، وهما ولايتان رئيسيتان تعتمد نتيجة الانتخابات على أصواتهما. ويهدد هذا التعداد أيضاً تقدّمه في ولاية بنسيلفانيا في الأيام المقبلة.

وأشار أيضاً إلى أن منظمي استطلاعات الرأي أخطؤوا في هذه الانتخابات بشكل “تاريخي”.

وبعد وقت قصير، تعهّد خصمه المرشح الديمقراطي جو بايدن في تغريدة أيضاً بأن حملته “لن يهدأ لها بال حتى احتساب كل صوت”.

وحصل المرشح الديمقراطي جو بايدن على 238 صوتاً من المجمع الانتخابي، في حين حصل الرئيس المنتهية ولايته الجمهوري دونالد ترمب على 213 صوتاً، وذلك بعد فرز نتائج 42 ولاية أمريكية، حسب ما أعلنته وكالة أسوشيتد برس.

وفي عام 2000 توقفت نتيجة الانتخابات بين جورج دبليو. بوش وآل جور على أصوات ولاية فلوريدا. وقررت المحكمة العليا الأمريكية في النهاية أن الفائز هو بوش في حكم صدر بعد خمسة أسابيع من التصويت.

وفي تصريحاته اليوم أشار ترمب إلى أن المحكمة العليا، التي رشح لها ثلاثة من قضاتها التسعة، ستقرر من هو الفائز مرة أخرى.

المجمع الانتخابي.. دور حاسم

وتُجرى الانتخابات الأمريكية بشكل غير مباشر، فهناك “المجمع الانتخابي” الذي يضم من يُعرَفون بـ”كبار الناخبين”، وعددهم 538، باستثناء ولايتي نبراسكا ومين، فهما الوحيدتان اللتان تقسّمان أصوات المجمع الانتخابي حسب نسبة الأصوات التي يحصل عليها كل مرشح.

ولكل ولاية عدد محدد من “كبار الناخبين” يساوي عدد ممثليها في مجلسي النواب والشيوخ، وأي مرشح يفوز بأصوات مواطني الولاية يقتنص كل حصتها من “كبار الناخبين”.

وحتى يفوز أي مرشح بالمنصب لا بد أن يحصل على الأغلبية المطلقة من أصوات “كبار الناخبين”، أي 270 صوتاً.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى